رايتس ووتش: مصر تخفي المدافعين الشجعان عن المعتقلين

الناشطة الحقوقية هدى عبد المنعم
الناشطة الحقوقية هدى عبد المنعم

طالبت منظمة هيومان راتيس ووتش (الأحد) السلطات المصرية بسرعة الإفراج عن المحتجزين بسبب ممارستهم عملهم الحقوقي.

أبرز تصريحات مايكل بَيج، نائب مدير الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش:
  • اتسع القمع الذي تمارسه قوات الأمن المصرية ليشمل الآن إخفاء الرجال والنساء الشجعان الذين يحاولون حماية المخفيين وإنهاء هذه الممارسات القمعية.
  • تريد الحكومة على ما يبدو، سحق ما تبقّى من المجتمع المدني المصري.
  • وعود السيسي بإصلاح قانون المنظمات غير الحكومية الجائر تعتبر جوفاء.
  • السيسي هو من يشرف على الأجهزة الأمنية التي تملأ السجون المصرية بالذين يسعون إلى الحفاظ على حقوق الإنسان.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن المصرية شنت منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2018 حملة اعتقالات واسعة طالت 40 حقوقيا ومحامين وسياسيين.

أبرز ما ورد في تقرير رايتس ووتش:
  • أغلب الموقوفين هم أشخاص قدموا الدعم الإنساني والقانوني لعائلات المحتجزين السياسيين.
  • قوات الأمن لم تقدم أي مذكرة توقيف كما لم تستجب لمحاولة العائلات أو المحامين معرفة مكان احتجاز المعتقلين.
  • تم اعتقال المحتجزين خلال مداهمات لمنازلهم، وترقى بعض هذه الحالات إلى الإخفاء القسري.
  • هناك 8 نساء من ضمن الموقوفين ومع أنه تم الإفراج عن 3 نساء منهن، لا يزال كل الآخرين قيد الاحتجاز في أماكن مجهولة.
  • حقوقي قال لرايتس ووتش إنه تم توقيف نحو 80 شخصا، لكن المنظمة تمكنت من التحقق من اعتقال 40 فقط.
  • من ضمن المحتجزين المحامية هدى عبد المنعم (60 عاما)، وهي عضوة سابقة في المجلس القومي لحقوق الإنسان.
  • محامو عبد المنعم وأسرتها يقولون إنهم لم يتمكنوا من معرفة مكان وجودها.
  • من ضمن المتعقلين، محمد أبو هريرة، الناطق الرسمي السابق باسم التنسيقية المصرية للحقوق والحريات وزوجته عائشة خيرت الشاطر، والناشط السياسي بهاء عودة، شقيق باسم عودة الوزير السابق في حكومة مرسي، بالإضافة إلى المحامي طارق السلكاوي والناشطة الحقوقية سمية ناصف.
  • وثّقت هيومن رايتس ووتش ومنظمات أخرى احتجاز المعتقلين المخفيين بشكل سري في مراكز الأمن الوطني حيث خضعوا غالبا للتعذيب.

مطالب بالإفراج عن المعتقلين:
  • هيومن رايتس ووتش دعت الحكومة المصرية إلى الإفصاح فورا عن مكان جميع المحتجزين.
  • رايتس ووتش: يجب الإفراج عن جميع المحتجزين بسبب ممارستهم لحقوقهم، وتقديم الآخرين إلى المحكمة بسرعة لمراجعة احتجازهم.
  • رايتس ووتش: احتجاز أشخاص في أماكن مجهولة ومنعهم من الوصول إلى محامين وأي تدابير أخرى تقوّض حقهم الأساسي بمحاكمة عادلة، يعتبر احتجازا تعسفيا.
  • رايتس ووتش: يشمل الإخفاء القسري بحسب القانون الدولي الحالات التي يتم فيها احتجاز شخص من قبل قوات دولة ما ورفضت هذه الدولة لدى سؤالها عن الموضوع الاعتراف باحتجاز هذا الشخص أو بوضعه أو الإفصاح عن مكان احتجازه.
  • يفرض القانون المصري على قوات الأمن تقديم المحتجزين إلى النيابة في غضون 24 ساعة.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة