وزير الخارجية السعودي: ولي العهد ليست له علاقة بقتل خاشقجي

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير
عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن ولي العهد محمد بن سلمان ليست له أي علاقة بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي مطلع الشهر الماضي.

وأضاف الجبير في مؤتمر صحفي أن ثم حملة موجهة شرسة ضد السعودية في الإعلام التركي والإعلام القطري.

أبرز تصريحات الجبير

  • تدويل قضية خاشقجي أمر مرفوض.
  • المملكة ترفض توجيه الاتهامات دون أساس وملتزمون بمحاسبة المتورطين في القضية التي ما زالت بها جوانب غامضة.
  • تعاملنا مع القضية ونتخذ الإجراءات التي تضمن عدم تكرارها
  • أرسلنا 3 مذكرات للجانب التركي للحصول على المزيد من الأدلة ولم يستجيبوا لنا.
  • إذا كان لدى الأشقاء في تركيا أدلة تساعد في مجريات التحقيق بالمملكة فلتقدمها لنا.
  • لا نغير موقفنا ولكن توارد المعلومات هو الذي يوضح لنا تفاصيل ما حدث.
  • نرفض توجيه أصابع الاتهام إلى المملكة بأي شكل قبل انتهاء التحقيقات.
  • نرفض أي محاولة لتسييس القضية والتدخل في شؤون المملكة.
  • المملكة مصرة على معاقبة كل من تورط في جريمة قتل خاشقجي.

تصريحات النيابة العامة السعودية:

  • متحدث باسم النيابة العامة السعودية، قال في مؤتمر صحفي ظهر اليوم، إن النيابة طالبت بإعدام من أمر ونفذ قتل خاشقجي وعددهم خمسة، مؤكدة أنه تم تقطع جثته.
  • كشفت النيابة العامة السعودية عن أن الآمر بالمهمة هو نائب رئيس الاستخبارات السابق أحمد عسيري، وأن الآمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض ماهر المطرب.
  • النيابة العامة السعودية أشارت إلى أن احد المتهمين الخمسة عطل كاميرات القنصلية بإسطنبول، وآخر سلم جثة خاشقجي بعد تقطيعها إلى متعاون محلي قالت النيابة إنه تم التوصل إلى صورة تقريبية لهذا المتعهد المحلي وأنها ستسلمها للسلطات التركية.

خلفيات:

  • أقرت السعودية بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها مطلع أكتوبر الماضي إثر “شجار”، وذلك بعد إنكار دام 18 يومًا، لكن لم يعثر على جثته حتى الآن.
  • النائب العام السعودي زار القنصلية ومنزل القنصل في إسطنبول أواخر الشهر الماضي، ولم يدل بتصريحات للصحفيين، وقبلها أعلنت النيابة العامة السعودية تلقيها “معلومات” من الجانب التركي تفيد بأن المشتبه بهم قتلوا خاشقجي “بنية مسبقة”.
  • الضغوط الدولية تزايدت على السعودية لاسيما مع التوترات في اليمن وسجل السعودية الحقوقي المفعم بالانتهاكات، ما أطلق دعوات لوقف بيع السلاح للسعودية.
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، طالب بمحاكمة المتهمين في إسطنبول، داعيًا السعودية لكشف مصير جثة خاشقجي والكشف عن قاتليه، مشددًا على أن إصدار الأوامر جاء من “أعلى مستويات” في الحكومة السعودية.
  • مسؤولون ووسائل إعلام تركية يتحدثون عن تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القضية، الأمر الذي تنفيه السعودية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة