ميلانيا تطلب طرد مسؤولة كبيرة بالبيت الأبيض وترمب ينفذ

السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترمب

أعلن البيت الأبيض إقالة ميرا ريكارديل من منصب مساعدة مستشار الأمن القومي جون بولتون ونقلها لوظيفة أخرى في الإدارة، غداة طلب السيدة الأمريكية الأولى، علانية إقالة المسؤولة الكبيرة.

وكانت ميلانيا قد أقدمت على خطوة نادرة للغاية الثلاثاء بطلبها، علانية، إقالة مساعدة مستشار الأمن القومي، معتبرة على لسان المتحدّثة باسمها ستيفاني غريشام أنّ ريكارديل “لم تعد تستحقّ شرف العمل في البيت الأبيض”.

خلافات ميلانيا وميرا:
  • أعلنت المتحدّثة باسم الرئاسة سارة ساندرز في بيان مقتضب أمس، أنّ ريكارديل “ستستمر في دعم الرئيس في الوقت الذي تغادر فيه البيت الأبيض للانتقال إلى وظيفة أخرى داخل الإدارة” لم تحدّد ماهيتها.
  • نشب خلاف بين ميلانيا وميرا ريكاردل، نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي، أثناء جولة في أفريقيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بحسب وسائل إعلام أمريكية.
  • تقارير إعلامية أمريكية ذكرت أن الخلاف بين ميلانيا وريكاردل نشب بسبب ترتيبات الجلوس على متن الطائرة أثناء الرحلة إلى افريقيا.
  • في وقت سابق الثلاثاء، ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) أن فريق السيدة الأولى يعتقد أن مستشارة الأمن كانت وراء بعض “القصص السلبية” عنها وعن موظفيها.
  • المتحدثة باسم ميلانيا قالت إن “موقف مكتب السيدة الأولى يتمثل في أنها ميرا ريكاردل لم تعد تستحق شرف الخدمة في البيت الأبيض”.
  • بيان ميلانيا الذي صدر عن المتحدثة باسمها ستيفاني غريشام، جاء بعد ساعات من إصدارها بيانا منفصلا ينفي تقارير عن صدام وقع بينها وبين رئيس موظفي البيت الأبيض جون كيلي.
  • قالت غريشام “السيدة الأولى تتمتع بعلاقة إيجابية للغاية مع رئيس الموظفين كيلي، ولم تكن هناك أي مشاكل بين الاثنين.
ميرا ريكارديل -مساعدة مستشار الأمن القومي جون بولتون
ميرا ريكارديل:
  • خدمت ميرا في مجلس الأمن القومي طوال الأشهر السبعة الماضية، تحت قيادة مستشار الأمن القومي، جون بولتون، وكانت قبل ذلك تعمل في وزارة التجارة، ولديها عقود من الخبرة في العمل في أروقة الحكومة الأمريكية.
  • عملت ريكاردل من قبل في وزارة الدفاع في عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش، وكذلك في فريق عمل السناتور الجمهوري بوب دول، عندما شغل منصب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ.
  • في وقت انتشرت هذه الأخبار عن خلافات ميلانيا مع ميرا ريكاردل، نشر ترمب صورا على تويتر ومعه مسؤولة الأمن في مراسم للاحتفال بعيد “ديوالي”.
  • بحكم منصبها، خدمت ميرا في مجلس الأمن القومي طوال الأشهر السبعة الماضية، تحت قيادة مستشار الأمن القومي، جون بولتون.
تعديلات واسعة في إدارة ترمب:
ميرا ريكارديل (يمين) مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
  • تأتي إقالة هذه المسؤولة في الوقت الذي يبدو فيه ترمب على وشك القيام بتعديلات واسعة في إدارته عقب “الانتكاسة ” التي مني بها حزبه الجمهوري في الانتخابات التشريعية.
  • ترمب “القلق” من تقدّم تحقيق المدّعي الخاص روبرت مولر، أقال الأسبوع الماضي وزير العدل جيف سيشنز.
  • كما يبدو أن كبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي ضمن قائمة المرشّحين للمغادرة وأيضا وزيرة الأمن الداخلي كريستين نيلسن المقرّبة من كيلي والتي يبدو، بحسب تقارير إعلامية عديدة، أنّ ترمب غاضب من طريقة إدارتها لملف الهجرة الحسّاس.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة