مارك زوكربيرغ ينضم لمجموعة إسرائيلية سرية على فيسبوك

مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك
مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك

أثار انضمام مارك زوكربيرغ مؤسس شركة فيسبوك ورئيسها التنفيذي، لمجموعة إسرائيلية مغلقة على الفيسبوك تحمل اسم “تل أبيب السرية” عاصفة من ردود الفعل على الشبكة العنكبوتية.

وتساءلت صحيفة جيروزاليم بوست التي أوردت النبأ (الأربعاء) عما إذا كان هذا الانضمام يشير إلى رغبة زوكربيرغ في زيارة إسرائيل قريبا أم أنها مجرد مسعى من جانبه للتعرف على أصدقاء جدد على الفيسبوك؟!، مؤكدة أن تعليقاته على المجموعة تشير بوضوح إلى أنه مسرور بهذه المجموعة وبانضمامه إليها.

وأضافت أن انضمام مارك للمجموعة الإسرائيلية أثار عاصفة من التساؤلات بين متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين أكدوا أن هذه المجموعة لا تتميز بشيء مثير، شأنها شأن سائر المجموعات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك التي يناقش أعضاؤها مواضيع مختلفة حول الملابس والسكن والمطاعم والمنتجات الصحية.

التفاصيل وفقا لجيروزاليم بوست:
  • المجموعة التي انضم إليها مارك تدعى “تل أبيب السرية” ويبلغ عدد أعضائها 220 ألفا.
  • “لم يلحظ أحد وجوده (أي مارك زوكربيرغ) سوي يوم الإثنين الماضي حيث رحبت به مجموعة من الأعضاء”.
  • مارك رد على كلمات الترحيب من أعضاء المجموعة بالقول: “أهلا. أنا سعيد بوجودي معكم من أجل التقرب أكثر من تل أبيب. مر وقت طويل على آخر زيارة لي لهذه المدينة. شكرا على تشكيل هذه المجموعة”.

  • علق أحد أعضاء المجموعة مشيرا الي زوكربيرج بالقول:” آمل أن يحب العضو الجديد يحب “، ورد مارك بالقول:” الكل يحب الحمص.”
  • فيما قال أحد المعلقين بشكل ساخر: “وأخيرا، بات مارك يملك ما يكفي من المال لشراء منزل في تل أبيب”.
  • لكن المجموعة قامت لاحقا بحذف تدوينه رحبت بمارك وذكرته بالاسم، وكانت الأكثر وضوحا في الإشارة اليه.
خلفيات:
  • طيلة سنوات، كان زوكربيرغ ملحدا، ولكن في السنة الماضية، عندما سُئل عن الموضوع، أجاب: “لا. ترعرعت كطفل يهودي، ومن ثم مررت بظروف كنت أشكك فيها في الحقائق، ولكني أؤمن اليوم أن الدين له أهمية كبيرة”.
  • في خطاب ألقاه زوكربيرغ في احتفال التخرج لطلاب جامعة هارفارد عام 2016، قام أمام الحضور بتلاوة صلاة يهودية بعنوان: “مَن بارك”، وهي صلاة تهدف إلى مباركة الآخرين، موضحا أنه يقولها في كل مرة يقف أمام تحديات تواجهه في حياته.
  • أنكر مارك كثيرا أصوله اليهودية مؤكدا أنه ملحد، لكنه مؤخرا، ومنذ ولادة ابنته ماكس، أصبح زوكربيرغ يمنح مكانة أكبر لليهودية في حياته حيث يمارس طقوسها ويقتبس صلواتها.
المصدر : جيروزاليم بوست

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة