التحالف السعودي الإماراتي يوقف الهجوم على الحديدة وسط ضغوط

صورة من مدينة الحديدة اليمنية-13 نوفمبر
صورة من مدينة الحديدة اليمنية-13 نوفمبر

قالت ثلاثة مصادر لرويترز اليوم إن التحالف بقيادة السعودية أمر بوقف الحملة العسكرية التي تستهدف الحوثيين في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية.

يأتي القرار وسط دعوات حلفاء غربيين، ومن بينهم الولايات المتحدة، لوقف إطلاق النار قبل استئناف جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاث سنوات والتي دفعت اليمن إلى شفا المجاعة.

تعليمات بوقف القتال:
  • مصدر عسكري مؤيد للتحالف، قال إن التحالف أصدر تعليمات لقواته على الأرض بوقف القتال داخل الحديدة، وأكد مصدر عسكري آخر مدعوم من التحالف صدور هذا الأمر.
  • مصدر ثالث غير عسكري على علم بالقرار، أوضح أن التحالف يستجيب لمطالب دولية بوقف إطلاق النار لضمان حضور الحوثيين محادثات السلام المزمعة.
  • يحاول مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إنقاذ المحادثات بين الأطراف اليمنية المتحاربة بعد انهيار الجولة الأخيرة في سبتمبر أيلول بعدم حضور الحوثيين.
  • تدخل التحالف السعودي الإماراتي في حرب اليمن في عام 2015.
  •  يعتمد التحالف على الغرب في الأسلحة والمعلومات في الصراع الذي يعتبر حربا بالوكالة بين الرياض وطهران والذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص.
الحديدة تتنفّس الصعداء:
أحد مراكز الأمم المتحدة لتوزيع الغذاء بالحديدة-13 نوفمبر
  • ذكر تقرير ل(فرانس برس) أن الحياة عادت إلى المناطق القريبة من جبهات القتال في مدينة الحديدة غداة وقف هجوم التحالف السعودي الإماراتي على المدينة.
  • وقالت مراسلة الوكالة في الحديدة إن الهدوء يعمّ المدينة اليوم وإن المدارس في المناطق القريبة من جبهات القتال في الشمال والجنوب أعادت فتح أبوابها وتعمل بشكل طبيعي، والأمر نفسه بالنسبة للمتاجر.
خلفيات:
مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث

       

  • الأمم المتحدة، حذرت من أن الهجوم على المدينة الساحلية، التي تمثل نقطة دخول ل80 % من واردات اليمن الغذائية والمساعدات الإنسانية، من شأنه أن يهدد بحدوث مجاعة في البلاد.
  • مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث قال الأسبوع الماضي إنه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع في غضون شهر، بعيد مطالبة واشنطن بوقف إطلاق النار وإعادة إحياء المسار السياسي خلال 30 يوما.
  • آخر محاولة قام بها مارتن غريفيث لتنظيم محادثات سلام في سبتمبر/ أيلول الماضي في جنيف، باءت بالفشل بسبب غياب الحوثيين.
  • دعت دول غربية إلى وقف إطلاق النار في اليمن لدعم جهود السلام من أجل إنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات وقتل فيها أكثر من عشرة آلاف شخص.
  • جاءت الدعوات لعقد محادثات سلام في وقت تتعرض فيه السعودية لضغوط دولية على خلفية قضية مقتل الصحفي خاشقجي، كاتب الرأي في صحيفة الواشنطن بوست والذي انتقد محمد بن سلمان والحرب في اليمن.
  • منظمات حقوقية تتهم السعودية بالتسبّب بمقتل مئات المدنيين في الضربات الجوية التي تشنها طائرات التحالف في اليمن، وتطالب الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها من الدول بوقف مبيعات الأسلحة للمملكة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة