القسّام: عسقلان دخلت دائرة النار وأسدود وبئر السبع الهدف التالي

الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة
الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة

قال أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، ليلة الثلاثاء، إن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في حالة تشاور جدي لتوسيع دائرة النار، ردًا على عملية غزة أمس.

تصريحات أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس:
  • عسقلان هي البداية ونحو مليون “صهيوني” سيكونون بانتظار الدخول في دائرة صواريخنا إذا كان قرار العدو هو التمادي في العدوان.
  • رسالة المقاومة، ما حصل في عسقلان تتحمله قيادة العدو، وهو تحذير أن القادم أعظم في حال استمر العدوان ضربات لم تعرفوها من قبل.
  • أسدود وبئر السبع هما الهدف التالي إذا تمادى الاحتلال الإسرائيلي في عدوانه وقصف المباني المدنية الآمنة في القطاع.

https://twitter.com/spokesman2018/status/1062207683070169090?ref_src=twsrc%5Etfw

تصريحات أبو حمزة الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي:
  • ما حدث من ضربات موجعة وقاتلة بفعل صواريخ المقاومة منذ البداية وحتى الآن يأتي ردًا طبيعيًا على تمادي العدو “الصهيوني” في جرائمه وعنجهيته التي استهدفت أبناء شعبنا.
  • استمرار العدوان بهذه الطريقة واستهداف العدو للبيوت والأماكن العامة والمقرات المدنية قد جعل المقاومة تتخذ قرارًا بتوسيع دائرة الرد.
  • قرار المقاومة الآن قصف ما بعد مدينتي بئر السبع وأسدود، محذرًا المستوطنين من الخروج من الملاجئ.
  • قرار المقاومة الآن لقطعان المستوطنين في مدينة تل الربيع المحتلة بالبقاء إلى جانب ملاجئهم.

غزة تحت القصف والمقاومة ترد
  • ردا على الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع واستهداف المناطق المأهولة بالسكان، أطلقت فصائل المقاومة عشرات القذائف على جنوب البلاد والمستوطنات في “غلاف غزة”، ودوت صافرات الإنذار عدة مرات داخل مستوطنات الاحتلال.
  • غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، أكدت أن قصفها لمدينة عسقلان جاء ردًا على استهداف الاحتلال للمباني السكنية في قطاع غزة.
  • واصلت طائرات الاحتلال شن غارات على أهداف في قطاع غزة أمس ما أدى إلى استشهاد 4 فلسطينيين وإصابة آخرين وتدمير مقر قناة الأقصى الفضائية ومقر جهاز الأمن الداخلي في غزة وبنايات سكنية.
  • وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت مقتل مستوطنيْن اثنين أمس وإصابة آخرين بجروح متفاوتة جراء سقوط صاروخ على بناية سكنية في عسقلان.
  • الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة أعلنت أن المقاومة ستوسع دائرة قصفها ردًا على العدوان “الصهيوني” على المنازل والمؤسسات المدنية، وقالت إنه إذا تمادى الاحتلال في عدوانه فإنها ستقوم بتوسيع دائرة النار بشكل أكبر.
  • وزارة التربية والتعليم الفلسطينية قررت تعليق الدراسة اليوم في قطاع غزة حفاظًا على سلامة الطلاب.
  • تواصل المقاومة الفلسطينية لليوم الثاني على التوالي استهداف مستوطنات الاحتلال في غلاف غزة بالصواريخ ردًا على القصف الإسرائيلي بعد عملية خانيونس التي نفذتها قوة إسرائيلية خاصة أمس واستشهد فيها 7 قسّاميين، وقتل ضابط إسرائيلي رفيع.
  • شهد اليوم الأول إطلاق أكثر من 400 صاروخ صوب المستوطنات ما أسفر عن إصابة نحو 50 إسرائيليًا، فيما لحقت أضرار مادية بالغة بممتلكات المستوطنين.
  • انتشرت عشرات مقاطع الفيديو والصور التي توثق سقوط الصواريخ وهرب المستوطنين، وكذلك استهداف المقاومة لحافلة إسرائيلية.
مصر تتدخل للتهدئة
  • مصادر وصفت بأنها مطلعة على الاتصالات لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، قالت أمس إن القاهرة حثت إسرائيل على وقف التدهور العسكري في قطاع غزة.
  • المصادر كشفت قيام المسؤولين المصريين بتكثيف اتصالاتهم مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لوقف التصعيد المتبادل بين الطرفين في قطاع غزة، لاسيما في ضوء قيام الجيش الإسرائيلي بتكثيف غاراته الجوية والقصف المدفعي للقطاع.

غرينبلات غاضب لأجل إسرائيل
  • في المقابل، فإن مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، اعتبر إسرائيل ضحية هجمات، وأنها مضطرة للرد العسكري دفاعًا عن نفسها.
  • غرينبلات تطرق إلى التصعيد الحاصل، وادعى أن “إرهابيين من قطاع غزة هاجموا إسرائيل ثانية بالصواريخ وقذائف الهاون”، مطالبًا الجميع بإدانة هذه الهجمات.
تصريحات صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية:
  • نحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات المستمرة على قطاع غزة.
  • نطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، لمنع تكرار المجازر بحقه.
تصريحات أحمد التميمي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني: 
  • التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد قطاع غزة ما كان ليتم لولا الصمت الدولي المريب على أفعال الاحتلال، والدعم اللامحدود والتشجيع الذي يتلقاه من الولايات المتحدة لأمريكية ورئيسها دونالد ترمب.
  • أدعو الأمم المتحدة ومجلس الأمن وكافة المؤسسات الدولية، إلى التحرك الفوري للجم قادة الإرهاب الإسرائيلي الذين يستعدون لشن عدوان واسع ضد قطاع غزة، خاصة بعد تعليمات ما يسمى بـ”المجلس الوزاري المصغر” الإسرائيلي بمواصلة قصف القطاع.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة