بن سلمان يغيب عن أول زيارة لابن زايد للسعودية بعد مقتل خاشقجي

في أول زيارة علنية للسعودية بعد مقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/ تشرين الثاني، يقوم ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد حاليا بزيارة للسعودية وصفت بأنها مثيرة للجدل برفقة وفد إماراتي رفيع المستوي

تفاصيل الزيارة حسب رواية وكالة الأنباء السعودية (واس):
  • الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل الليلة الماضية ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في قصر العوجا بالدرعية قرب الرياض حيث استعرضا ” العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين”.
  • ذكرت الوكالة أسماء الأمراء والشيوخ الذين حضروا اللقاء من الجانبين،  فيما لوحظ غياب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن المشاركة في هذا الاجتماع.
  • الجانبان بحثا العلاقات الثنائية، وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، دون تفاصيل.
  • تناولت الوكالة الرسمية بشكل مفصل أسماء المسؤولين الذين حضروا الاستقبال من كلا البلدين، وأوردت أسماء 15 أميرا من العائلة الحاكمة، من بينهم الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز، والأمير سعود بن فهد بن عبد العزيز ومحمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جيزان، وغيرهم.
  • ذكرت الوكالة أنه حضر من الجانب الإماراتي عدد من كبار المسؤولين الاماراتيين، من بينهم الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار المجلس الأعلى للأمن الوطني، والشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، ووزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش.
تصريح بن زايد لوكالة الأنباء الإماراتية (وام):
  • نقلت (وام) عن بن زايد تأكيده على أن الإمارات ستظل دائماً في خندق واحد مع السعودية انطلاقا من وحدة الهدف والمصير.
  • ابن زايد أضاف أن علاقات البلدين الشقيقين تعد نموذجا لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدول، ومثالا على الوعي المشترك بطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية المحيطة.

ولم تذكر وكالات الأنباء الرسمية في البلدين ولا وسائل الإعلام السعودية المختلفة المدة التي سوف تستغرقها الزيارة الحالية لابن زايد للسعودية، أو تاريخ وصول ولي عهد أبو ظبي والوفد المرافق له للسعودية، كما لم تذكر تاريخ مغادرته البلاد أو أهداف وطبيعة الزيارة التي لم تكن معلنة في السابق.

غياب ملفت لابن سلمان عن الزيارة:
  • بحسب مراقبين فإن الغياب اللافت لمحمد بن سلمان يثير علامات استفهام نظرا لأن الزيارات السابقة لمحمد بن زايد للسعودية والتي كان آخرها في يونيو الماضي، كان بن سلمان على رأس مستقبلي بن زايد في المطار.
  • لم يلتق بن زايد في تلك الزيارة السابقة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، كما كان ابن سلمان علي رأس مستقبلي بن زايد لدي مشاركته في تسليم جوائز مهرجان محلي للهجن بمدينة الطائف السعودية في 22 سبتمبر/ أيلول الماضي.
  • تأتي زيارة بن زايد للسعودية في وقت يعيش فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تحت ضغط دولي غير مسبوق، عقب اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقال له بواشنطن بوست قال إن الأمر بقتل خاشقجي صدر من أعلى المناصب في السعودية لكنه استبعد أن يكون الملك سلمان من أعطى الأمر فيما قال محللون إنه تلميح إلى مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن الحادث.
  • عدد من الفريق الذي قام بنتفيذ جريمة اغتيال خاشقجي هم من المقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.
خلفيات:
  • ألمحت الولايات المتحدة لفرض عقوبات على السعودية رداً على اغتيال خاشقجي، قاطعت العديد من الدول والشركات الدولية السعودية بعد الجريمة، كما يطالب مسؤولون دوليون كبار بعزل بن سلمان من ولاية العهد.
  •  الموقف الإماراتي من قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي كان “باهتاً” على غير المتوقع من جانب الحليف الإماراتي للسعودية، إذا اكتفت الخارجية الإماراتية ببيان مقتضب “طالبت فيه بالحقيقة”، في حين بقي محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، بعيداً عن واجهة الضغوطات التي يتعرض لها حليفه محمد بن سلمان.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة