مقتل إسرائيلييْن في إطلاق نار بالضفة المحتلة

أعلنت مصادر إسرائيلية الأحد، مقتل اثنين من المستوطنين وإصابة ثالث بجروح خطيرة في إطلاق نار قرب تجمع بركان الاستيطاني بالقرب من سلفيت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

إطلاق نار:
  • الإعلام الإسرائيلي قال إن عاملًا فلسطينيًا (23 عامًا) من منطقة قلقيلية، أطلق النار من سلاح “إم 16″، على مجموعة من المستوطنين، فأصاب اثنين منهم بجراح حرجة، وأعلنت الطواقم الطبية الإسرائيلية عن وفاتهما لاحقً، فيما وُصفت الإصابة الثالثة بـ”الخطيرة”.
  • القتيلان هما رجل وامرأة في الثلاثينات من عمريهما، بينما المصاب الثالث امرأة في الخمسينات من عمرها.
  • قوات الاحتلال أغلقت مداخل قرى غرب محافظة سلفيت بحواجز عسكرية، وشرعت بعمليات تمشيط وبحث واسعة النطاق عن مطلق النار الذي لاذ بالفرار.

رواية الإعلام الإسرائيلي:
  • القناة العاشرة الإسرائيلية قدّرت أن مطلق النار عمل في المصنع الذي يقع في المنطقة الصناعية في المجمع الاستيطاني “بركان” قرب مستوطنة “أريئيل”، ولفتت إلى وجود خلاف مالي بين مطلق النار وإدارة المصنع التي فصلته مؤخرًا.
  • وسائل الإعلام الإسرائيلية، قالت إن الشاب الفلسطيني دخل في الثامنة إلا ثلث صباح اليوم إلى الطابق الثاني من مكاتب المصنع الذي عمل فيه وبدأ بإطلاق النار على الموجودين، وأشارت إلى أنه كان مسلحًا ببندقية من طراز “إم 16”.
  • المصادر العسكرية الإسرائيلية لم تؤكد حتى الآن خلفيات الحادث وما إذا كان الحديث يدور عن عملية فلسطينية مدبرة أم حدث جنائي، كما لم تؤكد طبيعة أو هوية المصابين حيث جرى نقلهم لمستشفى “بيلنسون” الإسرائيلي في “بيتاح تكفا” لتلقي العلاج.
  • القناة 13 الإسرائيلية أشارت إلى أن تقديرات جيش الاحتلال و”الشاباك” الإسرائيلية نبهت إلى أن العملية “فدائية”، وليست جنائية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات