سجناء سياسيون يسيطرون على مركز اعتقال بجنوب السودان

صورة أرشيفية لسيفا كير ونائبه السابق رياك مشار

قال جهاز الأمن الوطني في جنوب السودان إن سجناء في مركز اعتقال في جوبا عاصمة البلاد استولوا على أسلحة حراس وسيطروا على جزء من المركز.

التفاصيل: 
  • قال بيان صدر عن الجهاز إن الحادث بدأ “عندما تعدى السجين الكابتن كيربينو ول على أحد حراس مدخل مركز الاعتقال واستولى على سلاحه حوالي الساعة الواحدة صباح الأحد بالتوقيت المحلي (العاشرة مساء السبت بتوقيت غرينتش)”.
  • أضاف البيان أن ول “شكل قوة من 15 فردا وسيطر على جزء من مركز الاحتجاز حيث استخدم السجناء دروعا بشرية لحمايته من قوات الحماية التابعة لنا”.
  • ذكر جهاز الأمن الوطني أنه يوجد في حوزة المعتقلين حاليا 32 مسدسا وبعض السكاكين.
  • أضاف الجهاز أن السلطات اختارت “التفاوض مع الكابتن كيربينو بشأن تجريده من سلاحه من دون عنف حفاظا على سلامة باقي السجناء”.
  • حدثت واقعة التمرد في مركز الاعتقال الواقع داخل مقر جهاز الأمن الوطني المسمى “البيت الأزرق”.
  • نقلت وكالة رويترز عن ول عبر الهاتف من مركز الاعتقال “لقد سئمنا ونحتج على انعدام العدالة والظلم بشكل ممنهج. يتعين الإفراج عن كل المسجونين السياسيين أو محاكمتهم بعدالة. عدم إجراء المحاكمات أمر غير قانوني”.
  • قال ول “توصلنا إلى اتفاق مع الحكومة على التخلي عن سلاحنا… نطالب حاليا بمحامين ومحاكمات عادلة. ونخشى الآن من تعرضنا للتعذيب”.
  • أشار ول إلى أنه اعتقل في أبريل/ نيسان الماضي وبقي محتجزا دون توجيه اتهام له منذ ذلك الحين.
معلومات أساسية
  • انزلق جنوب السودان لحالة من انعدام الأمن والصراع منذ عام 2013 عندما تفاقمت الخلافات السياسية بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار وتحولت إلى مواجهة مسلحة ثم إلى حرب أهلية.
  • وقعت حكومة كير الشهر الماضي اتفاقا للسلام مع معارضيه في محاولة لإنهاء الحرب التي شردت ربع سكان البلاد البالغ عددهم 12 مليون نسمة ودفعت بالاقتصاد للانهيار.
  • في الأول من أكتوبر/تشرين الأول قال أتيني ويك أتيني المتحدث باسم الرئيس لمحطة إذاعة محلية إن السلطات أفرجت عن كل السجناء السياسيين بموجب بنود اتفاق منفصل.
  • تعمل الأطراف السياسية على تشكيل حكومة انتقالية لمدة 36 شهرا بهدف إنهاء الصراع الذي استمر خمسة أعوام وإجراء انتخابات ديمقراطية.
المصدر : رويترز