الصين تكشف اعتقالها رئيس الانتربول وإخضاعه للتحقيق

رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي
رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي

قالت الهيئة المعنية بمكافحة الفساد في الصين (الأحد) إن السلطات تحقق مع رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي للاشتباه في ارتكابه مخالفات قانونية.

التفاصيل:
  • اختفى مينغ الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الأمن العام في الصين بعد سفره من فرنسا حيث مقر الإنتربول إلى بلده الصين.
  • خضعت زوجته لحماية من الشرطة بعد تلقيهما تهديدات.
  • تحقق الشرطة الفرنسية فيما يسمى رسميا في فرنسا “باختفاء مثير للقلق”.
  • الحزب الشيوعي الصيني قال إن السلطات تتحفظ على رئيس منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” مينغ هونغ وي، للتحقيق معه في ارتكاب “انتهاكات قانونية”. 
  • الحزب قال إن “مينغ (64 عاما) نائب وزير الأمن العام، يخضع للتحقيق من قبل هيئة الرقابة الوطنية (أعلى جهة لمكافحة الفساد في البلاد) للاشتباه في انتهاكه للقانون.
استقالة
  • أعلنت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) استقالة رئيسها الصيني مينغ هونغ وي.
  • قال الإنتربول في بيان “تلقت المنظمة اليوم الموافق السابع من أكتوبر، في مقر أمانتها العامة في ليون بفرنسا، استقالة من السيد مينغ هونغ وي من منصب الرئيس وهي استقالة نافذة بصورة فورية”.
  • أضاف البيان أن كيم جونغ يانغ، وهو من كوريا الجنوبية، سيقوم على الفور بمهام الرئيس لحين تعيين رئيس جديد للمنظمة خلال اجتماعها المقرر في دبي في الفترة بين 18 و21 نوفمبر تشرين الثاني.
اختفاء رئيس الانتربول:
  • اختفى رئيس الإنتربول منذ نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي، بمجرد وصوله الصين الأسبوع الماضي. 
    تقدمت منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول”، بطلب رسمي للسلطات الصينية، لتقديم معلومات حول رئيس المنظمة، لمعالجة المخاوف بشأن سلامته. 
  • أُثيرت قضية اختفاء رئيس “الإنتربول”، الجمعة، عقب إعلان الشرطة الفرنسية تلقيها بلاغا من زوجة “مينغ” (64 عاما) فتحت على أثره تحقيقًا بشأن اختفاء الأخير بعد وصوله إلى الصين في 29 من سبتمبر/ أيلول الماضي. 
  • يقع مقر الشرطة الدولية في مدينة “ليون” جنوبي فرنسا، ويشغل المسؤول الصيني رئاستها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وحتى 2020.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة