عباس لترمب: بلعت القدس… يخرب بيتك!

شن الرئيس الفلسطيني محمود عباس هجوما لاذعا ضد الإدارة الأمريكية والرئيس دونالد ترمب واتهمه بمحاولة شطب قضية اللاجئين الفلسطينيين.

التفاصيل:
  • قال  الرئيس الفلسطيني، في كلمة له أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن الصفقة التي تعدها الإدارة الأمريكية بشأن الشرق الأوسط لن تمر.
  • أضاف عباس "إذا مر وعد بلفور فإن صفقة العصر لن تمر".
  • اتهم الرئيس الفلسطيني الإدارة الأمريكية بمحاولة شطب قضية اللاجئين الفلسطينيين.
  • قال عباس "القدس بلعتها ونقلت سفارتك اليها. اللاجئون وحق اللاجئين أنهيته وأقفلت وكالة الغوث وقلت بكل وقاحة اللاجئين أربعين ألفا.. يخرب بيتك من وين أربعين ألف؟".وتابع عباس "اللاجئون الذين خرجوا من فلسطين في عام 1948-1949عددهم 950 ألفا. الآن ستة ملايين. تقول لي 45 ألفا؟ لماذا 45 ألفا؟ علشان يقولوا انتهت قضية اللاجئين. لا لم تنته".
  • أضاف عباس: "لا زالوا (الإدارة الأمريكية) يتحدثون عن صفقة العصر. سنعد لكم صفقة العصر. بعد شهر سنقدم لكم صفقة العصر. بعد شهرين صفقة العصر. بعد ثلاثة أشهر ما قدمت كل صفقة العصر. ماذا بقي منها؟"
  • أشار عباس إلى أنه آن أوان تنفيذ القرارات التي أتخذها المجلس المركزي في جلسته السابقة المتعلقة بتحديد العلاقة مع إسرائيل والولايات المتحدة الامريكية.
  • وصف عباس المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية بأنها من أخطر المراحل، قائلا "نحن أمام لحظة تاريخية إما أن نكون أو لا نكون".
  • كما هاجم عباس في كلمته كل من قاطع جلسات المجلس المركزي.
مقاطعة المجلس:

يعقد المجلس المركزي اجتماعاته في ظل مقاطعة الجبهتين الديمقراطية والشعبية لتحرير فلسطين وحركتي حماس والجهاد الإسلامي للأسباب التالية:

  • إمعان القيادة الفلسطينية في تعطيل قرارات الهيئات والمؤسسات الوطنية، بما فيها قرارات المجلس المركزي (..) والمماطلة في تنفيذها.
  • الاستمرار في عدم تنفيذ القرارات الخاصة بالتحرر من الاتفاقيات القائمة مع الجانب الاسرائيلي، وقرار إلغاء الإجراءات المتعلقة بقطاع غزة.
  • قبل أشهر، كلف المجلس المركزي الفلسطيني اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير "بتعليق الاعتراف بإسرائيل" رداً على قرار الولايات المتحدة الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.
  • كذلك قرر المجلس "وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، ووقف العلاقات الاقتصادية معها" دون ذكر توقيت دخول تلك القرارات حيز التنفيذ.
  • قالت حركة حماس في بيان أنها "تؤكد على عدم شرعية جلسة المجلس المركزي الانفصالي وترفض كل ما يصدر عنه من قرارات ضارة بالشعب الفلسطيني".
  • قال نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إن "انعقاد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية غير شرعي وكل ما يصدر عنه من قرارات كأن لم يكن".
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة