شاهد: 9 جرحى في عملية تفجيرية بقلب تونس العاصمة

أعلنت الداخلية التونسية (الاثنين) أن سيدة فجرت نفسها في سيارة للشرطة بقلب العاصمة التونسية، ما أسفر عن مقتلها وإصابة 9 آخرين، بينهم 8 من رجال الشرطة.

ما الذي حدث؟
  • المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، سفيان الزعق، قال إن "فتاة تونسية تبلغ من العمر 30 عاما فجرت نفسها في سيارة للشرطة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة".
  • المتحدث: التفجير أسفر عن مقتل الانتحارية وإصابة تسعة بجروح لم تحدد بعد درجة خطورتها، بينهم ثمانية من عناصر الشرطة.
  • المتحدث: منفذة التفجير الانتحاري غير معروفة لدى المصالح الأمنية بالتطرف.
  • المصابون نقلوا إلى مستشفى الحروق ببن عروس قرب العاصمة.

تطورات الحادث:
  • سيارات الشرطة ظهرت على مقربة من المركز التجاري "البالماريوم" على حافة الشارع الرئيسي الحبيب بورقيبة، كما سُمع صافرات سيارات الإسعاف بالشارع.
  • نُشرت صور لجثة منفذة التفجير، وهي ملقاة على جادة الشارع الذي تطوقه الشرطة.
  • لم تعلن أية جهة حتى الآن تبنيها للعملية.
  • قوات الأمن تحاول السيطرة على الوضع في الشارع الرئيسي وتفرقة الجموع الذين احتشدوا على مقربة من موقع التفجير الذي يبعد نحو 100 متر عن مقر وزارة الداخلية.
خلفيات:
  • هذا أول تفجير تشهده العاصمة منذ التفجير الانتحاري في 24 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، والذي استهدف حافلة للأمن الرئاسي وأوقع 12 قتيلا في صفوفهم بجانب مقتل منفذ الهجوم.
  • شهد 2015 هجومين كبيرين على متحف باردو، وفندق بمدينة سوسة خلف 59 قتيلا من السياح.
  • فرضت السلطات التونسية منذ ذلك الحين حالة الطوارئ في البلاد، ويجري تمديدها حتى الآن.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة