شاهد: تحطم طائرة إندونيسية تحمل 189 شخصا

تحطمت طائرة إندونيسية على متنها 189 شخصا بعد أن سقطت في البحر قبالة جزيرة جاوة بعد قليل من إقلاعها من العاصمة جاكرتا.

التفاصيل:
  • قالت وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا إن الطائرة فقدت الاتصال بعد 13 دقيقة من إقلاعها.
  • أوضح رئيس الوكالة محمد سيوجي أنه لم ترد أي إشارة استغاثة من جهاز تحديد المواقع في حالات الطوارئ بالطائرة، وهي من طراز بوينغ 737 ماكس 8.
  • أشار سيوجي إلى أن أستراليا لم تتلق أي إشارات من الطائرة أيضا. 
ماذا حدث؟
  • أظهر موقع (فلايت رادار 24) أن الطائرة أقلعت في حوالي الساعة 6:20 صباحا بالتوقيت المحلي وكان من المقرر أن تهبط في الساعة 7:20 صباحا.
  • قال إدوارد سيريت الرئيس التنفيذي لمجموعة ليون إير "لا يمكننا تقديم أي تعليق في هذه اللحظة… نحاول جمع كل المعلومات والبيانات".
  • تظهر بيانات (فلايت رادار 24) أن الطائرة وصلت إلى ارتفاع 5000 قدم (1524 مترا) قبل أن تفقد الارتفاع ثم استعادته قبل أن تسقط باتجاه البحر في نهاية المطاف.
  • قالت وكالة الأرصاد الجوية في إندونيسيا إن أحوال الطقس كانت تعتبر آمنة عندما تحطمت الطائرة.

  • أوضحت رئيسة الوكالة دوكيوريتا كارناواتي: "الطقس كان غائما بعض الشيء، لكن لم تكن هناك غيوم يمكن أن تهدد سلامة رحلات الطيران".

  • أضافت "عندما تكون أحوال الطقس خطيرة، نصدر عادة تحذيرًا حتى يمكن تأجيل الرحلات الجوية".

  • نقل مراسل الجزيرة عن مسؤولين في إندونيسيا أن الطائرة حديثة التصنيع وقد تسلمتها شركة ليون إير  قبل أقل من ثلاثة أشهر.

  • قال الرئيس التنفيذي لشركة "ليون إير" إدوارد سيريت إن الطيار طلب العودة إلى مطار جاكرتا الدولي بسبب خلل فني مجهول.

  • أضاف سيريت "تصرف طيارنا وفقا للإجراء المتبع، وعندما لاحظ مشكلة طلب العودة إلى المطار، ولكن نعلم كيف انتهى الأمر".

  • أشار سيريت إلى أن الطائرة خضعت لإصلاح خلل فني قبل انطلاقها في رحلتها الأخيرة.

الحطام:
  • قال رئيس وكالة البحث والإنقاذ محمد سيوجي إنه تم العثور على حطام قرب المكان الذي فقدت فيه الطائرة الاتصال بمسؤولي الملاحة الجوية على الأرض.
  • أوضح سيوجي "عثرنا على سترات نجاة وهواتف محمولة وأجزاء من الطائرة"، مشيرا إلى أنه "لا نعلم ما إذا كان هناك أي ناجين" في الحادث.

  • يعتقد أن جسم الطائرة يرقد في قاع البحر على عمق حوالي 35 مترا.

  • مسؤول بشركة حكومية للطاقة أشار إلى أنه تم العثور على حطام، يعتقد أنه مقاعد الطائرة، بالقرب من منشأة تكرير بحرية في بحر جاوة.
  • قال مسؤول بلجنة سلامة النقل الإندونيسية إنه لا يمكنه تأكيد سبب تحطم الطائرة لحين انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة وهما مسجل صوت قمرة القيادة ومسجل بيانات الرحلة.
  • ستمثل جهود تحديد موقع الحطام وانتشال الصندوقين الأسودين ثاني أكبر التحديات في أعماق البحار للمحققين الإندونيسيين بعد تحطم طائرة ايرباص تابعة لشركة طيران إير أسيا في بحر جاوة في ديسمبر كانون الأول 2015.
  • سيقوم المجلس الوطني لسلامة النقل في الولايات المتحدة بالمساعدة في التحقيق في تحطم الطائرة بدعم من مستشارين فنيين من شركة بوينغ وشركة (سي إف إم إنترناشونال) الأمريكية الفرنسية لصناعة المحركات.
  • نقلت وكالة رويترز عن متحدث باسم بوينغ أن الشركة تتابع تقارير الحادث عن كثب.
  • في عام 2013، تحطمت طائرة، من طراز (بوينغ 737، تابعة للشركة في البحر أثناء محاولتها الهبوط في منتجع جزيرة بالي.

  • كان على متن الطائرة أكثر من 100 شخص، وأدى الحادث إلى انشطار جسم الطائرة إلى قسمين، وعلى الرغم من ذلك لم يسفر الحادث عن سقوط قتلى.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة