بعد نكسة انتخابية: ميركل تعلن تخليها عن منصب المستشارة

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

أعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الإثنين، أنها لا تعتزم الترشح مجددًا لمنصب المستشارية، عقب انتهاء الفترة التشريعية الحالية، في 2021.

ما الذي حدث؟
  • ميركل أبلغت حزبها "حزب الاتحاد الديموقراطي المسيحي" أنها ستتخلى عن منصب المستشارية في نهاية ولايتها الحالية في العام 2021 وفق ما ذكر مسؤول في الحزب لوكالة فرانس برس.
  • وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن دوائر من الحزب أن ميركل أعلنت خلال اجتماع مجلس رئاسة الحزب في برلين عزمها عدم الترشح مجددا لرئاسة الحزب في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
  • وكالة الأنباء الألمانية نقلت عن مصادر في الحزب الديمقراطي، أن ميركل لا تعتزم الترشح مجددا لانتخابات البرلمان الاتحادي الألماني (بوندستاغ) عقب انتهاء الفترة التشريعية الحالية.
  • حسب الوكالة، فإن ميركل قالت خلال اجتماعها مع هيئة رئاسة الحزب إنها لا تعتزم أيضا شغل أي مناصب في الاتحاد الأوروبي في بروكسل على سبيل المثال.
  • خطوة ميركل تأتي غداة خسارة قاسية لحزبها الديمقراطي المسيحي وشريكه الأساسي حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، في الانتخابات البرلمانية، بولايتي هسن، وبافاريا.
  • ميركل ستحتفظ بمنصبها مستشارة لألمانيا لحين انتهاء الفترة التشريعية الحالية في 2021، ولن تترشح بعدها للمنصب، ولن تسعى لشغل أي منصب سياسي آخر.
تصريحات ميركل:
  • حان الوقت للأحزاب الشعبية (الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري والحزب الاشتراكي الديمقراطي) "لتوضيح ما يخدم تضافر البلد، وما لا يخدمه".
  • كنت أعتزم الإعلان هذه الخطوة خلال الاجتماع المغلق لرئاسة الحزب الذي سيُعقد، الأحد، المقبل على مدار يومين.
  • لم أطلع الأمين العام للحزب، أنغريت كرامب كارنباور، على هذه القرار من قبل.
  • ميركل وجهت انتقادات حادة للحكومة الحالية بوجه عام، وقالت: "الصورة التي تقدمها الحكومة غير مقبولة".

 

ميركل خلال اجتماعها مع قادة قمة السبع في بروكسل

 

رحيل المرأة القوية
  • تتولى ميركل (64 عاما) رئاسة الحزب منذ العام 2000 وتتولى منصب المستشارة منذ 2005.
  • تسبب الإعلان في تراجع سعر اليورو لفترة وجيزة وارتفاع العوائد على السندات الحكومية الألمانية.
  • من شأن التخلي عن رئاسة الحزب تقويض سلطات ميركل بدرجة أكبر والتي تضررت بالفعل هذا العام بانتكاستين انتخابيتين وفقدان حليف مقرب لدوره كزعيم لتكتلها البرلماني المحافظ.
  • ميركل لعبت دورا مؤثرا على الساحة الأوربية منذ العام 2005 فساعدت في توجيه الاتحاد الأوربي وقت أزمة منطقة اليورو.
  • ميركل فتحت أبواب ألمانيا أمام المهاجرين الفارين من الحروب في الشرق الأوسط في 2015 في خطوة لاتزال تسبب انقساما في الاتحاد الحاكم وألمانيا على حد سواء.
  • قد يحد ضعف ميركل في الداخل من قدرتها على القيادة على مستوى الاتحاد الأوربي.
من يخلف ميركل؟
  • من المتوقع اختيار خليفة لميركل خلال المؤتمر العام للحزب المقرر عقده مطلع ديسمبر/ كانون أول المقبل في مدينة هامبورغ.
  • المستشارة الألمانية أكدت التقارير التي قالت إن وزير الصحة جينز سبان، والأمين العام لحزبها، أنغريت كرامب-كارنباور، سيتنافسان على منصب قيادة الحزب.
  • سبان يعتبر أحد منتقدي ميركل، في حين ينظر إلى الأمين العام للحزب، على أنه مقرب نسبيًا من المستشارة، حسب أسوشييتد برس.
  • ميركل أكدت أنها لن تحاول التأثير على المحادثات حول من سيخلفها لزعامة حزبها المحافظ.
خلفيات:
  • التحالف المسيحي مني بهزيمة كبيرة في الانتخابات التي جرت في ولاية هيسن أمس، الأحد، مثلما حدث قبل أسابيع في انتخابات ولاية بافاريا.
  • التحالف المسيحي الحاكم في ألمانيا يضم الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.       
  • تتعالى الأصوات في الحزب المسيحي الديمقراطي باتخاذ إجراءات حيال قيادات الحزب على خلفية هذه الهزائم.
  • الفائز الكبير في هذه الانتخابات حزب الخضر، حيث حصل على 19.8% من أصوات الناخبين بزيادة قدرها 8.7 نقطة مئوية مقارنة بالانتخابات السابقة.
  • بفضل الارتفاع الكبير في نتيجة الخضر، فإنه من الممكن مواصلة الائتلاف الحاكم الحالي في هيسن، الذي يضم الحزب المسيحي الديمقراطي والخضر.
  • يمكن للحزب المسيحي الديمقراطي الائتلاف مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أو يمكن للأخير تشكيل ائتلاف حاكم مع الخضر والحزب الديمقراطي الحر.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة