فهمي هويدي: محمد بن زايد لا ينام الليل بسبب قضية خاشقجي

المفكر المصري فهمي هويدي
المفكر المصري فهمي هويدي

اعتبر المفكر المصري البارز، فهمي هويدي، أن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ستكون له تداعيات “مأساوية” على الأوضاع في العالم العربي، وذلك في مقابلة مع شبكة “دويتشه فيله” الألمانية.

ماذا قال؟
  • مقتل خاشقجي سيشكل صدعا في جبهة مؤازري ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وسيكون له تداعيات مأساوية على العالم العربي، وفي مقدمته السعودية.
  • عزل الأمير بن سلمان إن حدث سيخلق أزمة بالنسبة للأمراء المتحالفين الآخرين.
  • ولي عهد إمارة أبوظبي، محمد بن زايد، لا ينام الليل في هذه الأيام، ويتابع عن قرب ما سيحدث لرفيقه (بن سلمان).
  • الحبل يلتف شيئاً فشيئاً حول رقبة محمد بن سلمان، ولا أستبعد أن يكون هناك تحضير لإنقاذ الأسرة الحاكمة والمملكة باستبداله.
  • من التغييرات المتوقعة خلخلة التحالف السعودي الإماراتي والذي سيكون أحد تداعياته إنهاء أو التقليل من حجم مأساة اليمن والحد من الطموحات الإماراتية في السيطرة على اليمن وثرواته.
  • هناك موقف محترم من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عندما طالبت بمنع تصدير السلاح للسعودية وكذلك الحال في فرنسا وإنجلترا.
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أصبح يتحدث عن عقوبات قد تُفرض على السعودية، وهذا لم يكن أبدًا حديثه في بداية الأزمة.
خلفيات:
  • السبت الماضي، أقرّت الرياض بعد صمت دام 18 يوما، بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول، إثر “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا للتحقيق معهم على ذمة القضية، فيما لم تكشف عن مكان جثمان خاشقجي.
  • قوبلت الرواية تلك بتشكيك واسع من دول غربية ومنظمات دولية، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية، منها إعلان مسؤول أن “فريقا من 15 سعوديًا، تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم”.
  • على خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي مسؤولين بارزين من مناصبهم، بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، وقرر تشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.
  • الخميس، أعلنت النيابة العامة السعودية، في بيان جديد، أنها تلقت “معلومات” من الجانب التركي تشير أن المشتبه بهم في الجريمة أقدموا على فعلتهم “بنية مسبقة”، لافتةً إلى أنها ستواصل تحقيقاتها مع المتهمين على ضوء ما ورد.
  • كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد الثلاثاء الماضي، وجود “أدلة قوية” لدى أنقرة على أن جريمة خاشقجي، “عملية مدبر لها وليست صدفة”، وأن إلقاء التهمة على عناصر أمنية، “لا يقنعنا نحن، ولا الرأي العام العالمي”.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة