شاهد| خالد العطية: حل الأزمة الخليجية يجب أن يسبقه الاعتذار ثم فك الحصار

قال الدكتور خالد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع في قطر إن أي حل للأزمة الخليجية يجب أن يسبقه الاعتذار ثم فك الحصار والجلوس على طاولة المفاوضات.

وخلال محاضرة بعنوان “قراءة في الأزمة الخليجية” في افتتاح مؤتمر أزمة الخليج وآثارها: مقاربات علمية بجامعة قطر، قال العطية: اليوم نحن أقوى وأفضل مما كنا عليه قبل الحصار.

أبرز تصريحات العطية:
  • أي حل للأزمة الخليجية يجب أن يسبقه الاعتذار ثم فك الحصار والجلوس على طاولة المفاوضات.
  • الحلول المستقبلية للأزمة الخليجية يجب أن تقوم على مبادئ القانون الدولي.
  • لو كان هناك أي اتصال مع دول الحصار سنعلن ذلك للجميع لأن قطر دولة تتميز بالشفافية.
  • أكثر ما آلمنا في الأزمة الخليجية هو التأثير على العلاقات الاجتماعية.
  • تربطنا علاقة استراتيجية مع الولايات المتحدة، لكن أبناء البلد هم من سيدافعون عنها.
  • قطر من الدولة القليلة جداً في العالم التي تقرن المبادئ مع المصالح في علاقاتها مع الدول الأخرى.
  • من العوامل الخارجية التي أفشلت الحصار وقوف تركيا مع قطر بالدرجة الأولى.
  • تماسك الشعب القطري قطع الطريق على دول الحصار.
  • الاقتصاد القطري قوي ولم يتأثر بالأزمة ومشاريع البنية التحتية لرؤية 2030 متواصلة.
  • دول الحصار التي تحاول إلصاق تهمة الإرهاب بقطر لم توقع على اتفاقية مكافحة الإرهاب التي وقعتها قطر مع الولايات المتحدة.
  • قادرون على مواجهة أي اختراق لقطر في مونديال ٢٠٢٢ والعالم سيشهد أجمل مونديال في قطر.
خلفيات:

في يونيو /حزيران 2017 قطعت كل من السعودية ومصر والبحرين والإمارات العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر وفرضت عليها حصارا جويا وبريا بتهمة دعم الإرهاب، الأمر الذي نفته الدوحة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة