النائب العام السعودي: قتل خاشقجي تم بنية مسبقة

السعودية حولت قنصليتها في إسطنبول إلى مقر لاستهداف المعارضين وقتلهم
السعودية حولت قنصليتها في إسطنبول إلى مقر لاستهداف المعارضين وقتلهم

قال النائب العام السعودي إن المشتبه فيهم بقتل جمال خاشقجي أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة، فيما ترأس ولي العهد السعودي الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة.

نية مسبقة
  • قناة الإخبارية السعودية الرسمية نقلت عن النائب العام السعودي سعود بن عبد الله المعجب (الخميس) قوله إن المتهمين بقتل خاشقجي أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة.
  • النيابة تواصل تحقيقاتها مع المتهمين في ضوء ما ورد من معلومات من فريق العمل المشترك.
  • النائب العام أكد استمرار التحقيقات للوصول إلى الحقائق واستكمال مجريات العدالة، وفقًا لقناة الإخبارية.
الاجتماع الأول
  • وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس”، قالت إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ترأس (الخميس) الاجتماع الأول للجنة إعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة.
  • وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أعفى 4 مسؤولين بارزين من مناصبهم على خلفية مقتل خاشقجي، وقرر تشكيل لجنة برئاسة ولي العهد، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.
خلفية
  • النائب العام السعودي، كان قد أعلن السبت الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة استمرار تحقيقاتها مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية.
  • قبل يومين، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجود أدلة قوية لدى بلاده على أن قتل خاشقجي عملية مدبرة، وأن إلقاء التهمة على عناصر أمنية واستخباراتية فقط غير مقنع للرأي العام العالمي، مطالبًا السلطات السعودية بكشف سلم الجناة من أسفله إلى أعلاه.
  • أردوغان طرح مجموعة من الأسئلة وطالب الرياض بالإجابة عليها، أبرزها الكشف عن مكان جثة خاشقجي ومن أعطى الأوامر بالقتل وتأخر تفتيش القنصلية والمتعاون المحلي الذي قيل إنه ساعد فريق الاغتيال،و تسلم الجثة ،  وأسئلة أخرى زادت من الضغوط على السعودية لاسيما بعد اعترافها بالجريمة.
  • مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في الثاني من أكتوبر تشرين الأول أثار موجة غضب عالمية. وأقر مسؤولون سعوديون بأن عناصر سعودية هي المسؤولة عن وفاته لكن التفسيرات تباينت بشأن كيفية مقتله والدافع وراء القتل.
  • خطيبة خاشقجي طالبت البرلمان الأوربي بمحاسبة المتورطين في قتله، ودعا رئيس البرلمان إلى إجراء تحقيق دولي محايد ومستقل لمحاسبة المخططين والمنفذين، كما دعا مشروع بيان للبرلمان إلى فرض عقوبات تشمل المسؤولين عن قتل خاشقجي.
  • مانفريد فيرنر رئيس حزب الشعب الأوربي (أبرز حزب وأكبر كتلة نيابية في البرلمان الأوربي)، دعا دول الاتحاد الأوربي لأن تحذو حذو ألمانيا بوقف بيع الأسلحة للسعودية بعد مقتل خاشقجي في قنصليتها بإسطنبول.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة