وزير خارجية ألمانيا: يجب وقف بيع الأسلحة للسعودية حتى اكتمال التحقيقات

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس
وزير الخارجية الألماني هايكو ماس

قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس إن بلاده يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية لحين اكتمال التحقيقات في الملابسات المحيطة بوفاة الصحفي جمال خاشقجي.

التفاصيل:
  • قال ماس في حديث للتلفزيون الألماني إنه لا يوجد ما يدعو للموافقة على المبيعات بينما لا يزال من غير الواضح ما الذي حدث لخاشقجي.
  • قال ماس “ما دامت التحقيقات جارية وما دمنا لا نعرف ما الذي حدث هناك فلا يوجد ما يدعو لاتخاذ قرارات إيجابية بشأن صادرات الأسلحة للسعودية”.
  • يعد هذا تراجعا واضحا عن قرار صدر الشهر الماضي بالموافقة على مبيعات أنظمة مدفعية للرياض.
  • أضاف ماس أنه “ما كان ليشارك على الإطلاق في مثل هذا الملتقى بالرياض”، في إشارة إلى المؤتمر الاقتصادي المقرر في الرياض خلال أيام.
  • دانت الحكومة الألمانية في وقت سابق السبت قتل خاشقجي “بأشد عبارات الإدانة”.
  • قال بيان مشترك للمستشارة أنغيلا ميركل ووزير خارجيتها إن الرواية السعودية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي ليست “كافية”.
  • ندد البيان بمقتل خاشقجي بطريقة “عنيفة”، مشيرا إلى ضرورة “محاسبة المسؤولين عن مقتله”.
  • قال البيان إن ألمانيا تتوقع الشفافية من السعودية بشأن ملابسات الواقعة.
  • دعا الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، إلى مراجعة العلاقات وصادرات الأسلحة المثيرة للجدل مع السعودية عقب مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.
  • قال الأمين العام للحزب لارس كلينغبايل إن هناك اتفاقا واضحا في الائتلاف الحاكم على تشديد قواعد تصدير الأسلحة.
  • أضاف أنه يتعين على وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير مباشرة هذا الأمر.
  • في وقت سابق، دعا وزير الخارجية السابق زيغمار غابريل الحكومة الألمانية إلى مراجعة صادرات الأسلحة إلى السعودية.
  • اتهم غابريل، عندما كان يشغل منصب وزير الخارجية قبل نحو عام، القيادة السعودية بانتهاج سياسة تتسم “بروح المغامرة” في منطقة الشرق الأوسط.
  • إثر التصريحات، سحبت السعودية سفيرها من برلين، ولكنه عاد قبل أسبوع فقط، وذلك بعدما أعرب وزير الخارجية الحالي هايكو ماس عن أسفه عن “سوء التفاهم”.
خلفية:
  • تعتبر السعودية ثاني أكبر مستورد للسلاح الألماني في العام الجاري بعد الجزائر: حيث أصدرت الحكومة الألمانية حتى نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي موافقات على تصدير أسلحة للسعودية بمبلغ يصل إلى 416.4 مليون يورو.
  • يضم الائتلاف الحاكم في ألمانيا التحالف المسيحي بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي.
  • يأتي رد الفعل الألماني وسط تشكيك واسع عبرت عنه دول ومنظمات دولية في رواية الرياض بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.
  • فبعد 18 يوما من الإنكار عادت السعودية لتعترف بمقتل خاشقجي في “شجار” وقع بينه وبين أفراد سعوديين في القنصلية.
المصدر : وكالة الأنباء الألمانية