تشكيك بالرواية السعودية ومطالبات بتحقيق دولي في مقتل خاشقجي

الكاتب السعودي جمال خاشقجي
الكاتب السعودي الراحل جمال خاشقجي

عبرت دول ومنظمات دولية عن تشككها في رواية الرياض بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

حكومات ودول:
  • قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في تصريحات نقلتها وكالة “بلومبرغ” الأمريكية، إنها “لا تقبل التفسير السعودي بشأن مقتل خاشقجي”.
  • أضافت ميركل أن الرواية السعودية بشأن مقتل الصحفي جمال خاشقجي ليست “كافية”.
  • نددت ميركل بمقتل خاشقجي بطريقة “عنيفة”، قائلة إنه “يجب محاسبة المسؤولين عن موته”.
  • قالت ميركل إنها تتوقع الشفافية من السعودية بشأن ملابسات الواقعة.
  • رئيس وزراء الدنمارك قال: “واضح مثل عين الشمس أنه لم يتم الإفصاح عن كل تفاصيل مقتل خاشقجي”.
  • دعا رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إلى كشف الحقائق بشأن مقتل خاشقجي.
  • أشار روته إلى وجود تساؤلات كثيرة أخرى حول ما جرى تمامًا في قضية مقتل خاشقجي، قائلا “يجب كشف الحقائق”.
  • أضاف “ماذا جرى بالضبط، ومن المسؤول؟ من المهم إجراء تحقيق واسع النطاق”.
  • قالت الحكومة الإسبانية إنها “مستاءة” من المعلومات الواردة من الرياض عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.
  • أضافت الحكومة في بيان أنها تؤيد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لإجراء تحقيق شامل وشفاف من أجل محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي.
منظمات دولية:
  • قالت أودريه أزولاي مديرة منظمة اليونسكو إن هناك “نقاطا مظلمة تحيط بمقتل خاشقجي”، وطالبت “بتوضيح تلك النقاط في أسرع وقت”، ودعت إلى “إنزال أقسى العقوبات على قتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.
  • قالت منظمة العفو الدولية إن التفسير السعودي لمقتل خاشقجي يبدو تسترا على “عملية اغتيال مروعة”.
  • أضافت متحدثة باسم المنظمة أن الرواية السعودية “ليست جديرة بالثقة وتشكل تدهورا جديدا لسجل حقوق الإنسان في السعودية”.
  • حثت المنظمة الأمم المتحدة على إجراء تحقيق مستقل في القضية لأنه “الضمان الوحيد ضد ما يبدو بشكل متزايد أنه تستر سعودي على ملابسات مقتل خاشقجي وضد أي محاولات من حكومات أخرى لتجاهل القضية للحفاظ على صفقات الأسلحة المربحة وعلاقات الأعمال الأخرى مع الرياض”.
  • أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” رفضها “لأي تسوية” مع السعودية في واقعة الصحفي جمال خاشقجي.
  • قال كريستوف دولوار، الأمين العام للمنظمة، إن “أية محاولة لرفع الضغط عن السعودية والموافقة على سياسة تسوية من شأنها منح رخصة القتل لمملكة تسجن وتجلد وتخطف وتقتل الصحفيين”.
  • قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان إن “الرواية السعودية بشأن مقتل خاشقجي كاذبة وهزلية”، وأضافت أن الرواية “تهدف إلى حماية ولي العهد السعودي”. ودعت السلطات السعودية إلى “كشف مكان جثة خاشقجي”.
  • أشارت المنظمة إلى أن “إصرار الرئيس (الأمريكي دونالد) ترمب على إعلاء المصالح المادية على العدالة أمر مشين”.
  • طالبت المنظمة المدعي العام التركي “باسترداد المشتبه بهم من الحكومة السعودية للتحقيق معهم بعيدا عن أي ضغوطات يتعرضون لها” في الرياض.
المصدر : وكالات