مصر: مقتل أبو حمزة المقدسي أبرز قادة “تنظيم الدولة” في سيناء

تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مقتل القيادي أبو حمزة المقدسي في سيناء
تنظيم الدولة الإسلامية يعلن مقتل القيادي أبو حمزة المقدسي في سيناء

أعلن تنظيم الدولة (الثلاثاء) مقتل قيادي كبير في صفوفه في شبه جزيرة سيناء بمصر، وهو ما يمثل ضربة للمسلحين المسؤولين عن سلسلة هجمات استهدفت قوات الأمن ومدنيين.

التفاصيل:
  • التنظيم نشر إعلانا عبر قنواته على تطبيق “تليغرام” بعنوان “قوافل الشهداء” ويضم صورة لرجل مبتسم ذي لحية صغيرة، وعرفه التنظيم بأنه أبو حمزة المقدسي.
  • التنظيم ذكر أن المقدسي، وهو فلسطيني، كان مسؤولا عن التخطيط والتدريب في سيناء، دون أن يورد تفاصيل بشأن أين أو متى أو كيف قُتل.
  • لم يصدر بعد تعليق من الجيش المصري على الإعلان، لكن مصادر أمنية قالت إن المقدسي قُتل مع شخصين آخرين أمس (الاثنين) في غارة جوية استهدفت سيارتهم قرب مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء.
 خلفية:
  • قوات من الجيش والشرطة المصرية تشن عملية أمنية في سيناء منذ فبراير/ شباط الماضي للقضاء على المسلحين الموالين لتنظيم الدولة.
  • العملية انطلقت بعد هجوم على مسجد الروضة في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي أسفر عن مقتل مئات المصلين وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنه.
  • الجيش قال إن مئات ممن يشتبه بأنهم مسلحون فضلا عن عشرات الجنود قتلوا في العملية التي يشارك فيها آلاف من قوات الشرطة والجيش بدعم من الأسلحة الثقيلة والقوات الجوية.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة