ترمب يدافع عن اتهامه بتوفير غطاء للرياض في قضية خاشقجي

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب, وولي العهد السعودي محمد بن سلمان
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب, وولي العهد السعودي محمد بن سلمان

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأربعاء، أن يكون بصدد توفير غطاء لحلفائه السعوديين في قضية الصحفي جمال خاشقجي، إذ يعتقد مسؤولون أتراك أنّه تم قتله بأمر من الرياض.

وأشار ترمب إلى أنه يتوقّع ظهور الحقيقة في هذه قضية خاشقجي الذي فُقد أثره بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، "بحلول نهاية الأسبوع".

ترمب والتنظيف الدبلوماسي
  • ترمب قال ردًّا على سؤال عن اتهامات وجّهتها إليه خصوصًا صحيفة "واشنطن بوست" بأنّه يوفّر غطاء للرياض "كلّا، إطلاقًا. أنا أريد فقط أن أعرف ماذا حصل".
  • الرئيس الأمريكي أضاف "أنا لا أوفّر غطاءً على الإطلاق"، وتابع "سنعرف (الحقيقة) على الأرجح بحلول نهاية الأسبوع".
  • صحيفة "واشنطن بوست" كانت قد اتّهمت ترامب وإدارته الأربعاء بتنفيذ "عملية تنظيف دبلوماسي" لإخراج المملكة وولي العهد الأمير محمد بن سلمان من قضية الصحفي المفقود، مطالبة بإجراء تحقيق مستقلّ في ملابسات اختفاء خاشقجي الذي كان يكتب مقالات لحسابها.
  • الصحيفة قالت إنّ "السعوديين بصدد إعداد رواية تُحمّل المسؤولية عن مقتل خاشقجي إلى تجاوزات فريق أرسل لاستجوابه. واعتبرت واشنطن بوست أن ترمب مستعد للمساعدة في هذه المؤامرة.
  • ردًا على سؤال حول ما يعتزم القيام به تجاه الرياض في حال ثبتت مسؤوليتها عن مقتل خاشقجي، قال ترمب "آمل أن نكون في الطرف الأفضل من المعادلة"، مضيفًا "نحن بحاجة إلى السعودية في حربنا على كل الإرهاب، وفي كلّ ما يحدث في إيران وأماكن أخرى".
  • ترمب صرح بأنّه لا يريد التخلي عن السعودية لأن لديهم طلبية هائلة، 110 مليارات دولار في إشارة إلى صفقة بيع أسلحة أمريكية موعودة للمملكة، وهي أكبر طلبية في تاريخ أمريكا من جيش خارجي.
  • الرئيس الأمريكي تابع "عسى أن تنجح الأمور وسنعرف النتيجة، سنعرف حقيقة الأمر. آمل أن الملك وولي العهد لم يكونا على علم بذلك".
خلفيات
  • ترامب أدلى بتصريحاته في واشنطن في وقت كان وزير خارجيته مايك بومبيو يجري محادثات في أنقرة حول قضية اختفاء خاشقجي الذي كان يقيم في الولايات المتحدة منذ 2017.
  • سيناتورات أمريكيّون طلبوا الأربعاء من ترمب أن يكشف عن علاقات ماليّة محتملة له مع السعودية، معربين عن قلقهم من إمكان وجود "تضارب مصالح" بينه وبين منظّمة ترمب والسعودية.
  • توعد عضوان نافذان في مجلس الشيوخ الأمريكي من الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب، الثلاثاء بأن الكونغرس سيتخذ "إجراءات قوية" في حال ثبتت مسؤولية الرياض في اختفاء خاشقجي.
  • الضغوط تتزايد على الرياض منذ اختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي شوهد للمرة الأخيرة وهو يدخل قنصلية بلاده في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.
  • خلال الساعات الماضية نُشرت تقارير إضافية عن قتل خاشقجي داخل القنصلية على يد فريق سعودي أرسل خصيصا من السعودية لتنفيذ المهمة.
  • مصدر بمكتب المدعي العام التركي قال لـ"الجزيرة" إن العينات التي تم العثور عليها بمنزل القنصل السعودي متطابقة مع العينات في مبنى القنصلية.
  • صحيفة "يني شفق" التركية قالت إنها حصلت على تسجيل صوتي يؤكد أن الصحفي تعرض للتعذيب قبل أن يتم قطع رأسه داخل القنصلية، وقالت إنه تم تعذيبه خلال استجوابه عبر قطع أصابعه ليتم بعد ذلك قطع رأسه، بحضور القنصل السعودي الذي طلب من فريق الاغتيال عدم توريطه.
  • عدد كبير من المؤسسات والشركات الإعلامية الكبرى ومستثمرون أمريكيون قرروا عدم حضور مؤتمر استثماري من المقرر عقده في الرياض نهاية الشهر الجاري.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة