الجزائر تحظر رسميا ارتداء النقاب في أماكن العمل

الحكومة الجزائرية حظرت رسميا ارتداء النقاب في أماكن العمل
الحكومة الجزائرية حظرت رسميا ارتداء النقاب في أماكن العمل

أصدرت الحكومة الجزائرية (الخميس) تعليمات تؤكد على المنع الرسمي لارتداء النقاب، أو أي لباس يخفي هوية الفرد، على مستوى أماكن العمل.

جاء هذا في تعليمات أصدرتها المديرية العامة للوظيف العمومي تؤكد فيها منع ارتداء النقاب، أو أي لباس لا يظهر وجه الفرد في العمل.

أبرز تعليمات رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى:
  • طالب في تعليمات إلى المديرية العامة للوظيفة العمومية، من الوزراء وولاة الجمهورية، الالتزام الصارم بتطبيق التعليمات.
  • أكد على منع كل لباس يعرقل ممارسة مهام المرفق العام.
  • شدد على أن النقاب يمنع ارتداؤه منعا باتا في أماكن العمل.      
  • يجب على الموظفين العموميين والمسؤولين الحكوميين، الامتثال لقواعد ومتطلبات الأمن والاتصالات داخل الإدارات، التي تسمح بالتعرف على هوياتهم بصفة آلية ودائمة، لا سيما في مواقع عملهم. 
  • الموظفون مطالبون بالامتناع عن أي عمل أو سلوك من أي نوع كان، بما في ذلك اللباس، بما يتنافى مع طبيعة واجباتهم.
  • يجب أن يكون للموظفين سلوك جيد ومحترم يترجم القواعد والمبادئ التي تحكم الخدمة العامة، بما في ذلك الحياد والاستمرارية والشفافية.       

ونقلت مواقع محلية عن نواب بالبرلمان الجزائري انتقادات للقرار معربين عن استغرابهم الشديد من هذه التعليمات.

"حرب على الهوية ومساس بالحريات":
  • النائب مسعود عمراوي وصف في تصريحات لموقع صحيفة الشروق الجزائرية هذه التعليمات بالحرب على الإسلام.
  • النائب عمراوي شدد على أن ارتداء النقاب داخل المؤسسات العمومية أو غيرها من أماكن العمل هو حرية شخصية تقرره المرأة وحدها.

وكانت الجزائر حظرت ارتداء النقاب في المدارس، سواء للتلميذات أو المعلمات والموظفات في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة