نيويورك تايمز: الرياض ترسل 100 مليون دولار لواشنطن تزامنا مع زيارة بومبيو

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو زار السعودية لبحث قضية خاشقجي مع العاهل السعودي
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو زار السعودية لبحث قضية خاشقجي مع العاهل السعودي

تسلمت واشنطن 100 مليون دولار تعهدت بها السعودية لإعادة إعمار مناطق سورية تحررت من تنظيم الدولة، في نفس يوم وصول وزير الخارجية مايك بومبيو للرياض للتباحث بشأن قضية اختفاء خاشقجي.

التفاصيل: 
  • ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المبلغ وصل إلى حسابات مصرفية بأمريكا، الثلاثاء، في ذات اليوم الذي وصل فيه بومبيو إلى الرياض للتباحث مع القادة السعوديين بشأن مصير الصحفي السعودي المختفي جمال خاشقجي منذ زيارته لقنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا يوم 2 أكتوبر الجاري.
  •  أشارت الصحيفة إلى أن تأمين وصول هذا المبلغ من السعودية يعد انتصارا لإدارة ترمب التي اشتكت من حجم الإنفاق الضخم الذي تقوم به واشنطن في سوريا، وحثت حلفاءها في المنطقة على تقديم جزء من الفاتورة التي تدفعها الولايات المتحدة في سوريا.
  •  أكدت نيويورك تايمز أن توقيت وصول هذا المبلغ أثار الاستغراب بين بعض البيروقراطيين في الإدارة الذين ستستفيد البرامج التي ينفذونها من تدفق هذه الأموال.
  • نقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤول وصفته بأنه منخرط في سياسة الإدارة تجاه سوريا- فضل عدم الكشف عن هويته- لأنه غير مخول للحديث للصحفيين، قوله إن توقيت وصول هذه الأموال السعودية لم يكن مصادفة، مؤكدة وصول الأموال السعودية المخصصة لسوريا يوم أمس الثلاثاء 16 أكتوبر 2018.
الخلفية:
  • تتزايد الضغوط على الرياض منذ اختفاء خاشقجي الذي شوهد للمرة الأخيرة وهو يدخل قنصلية بلاده في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.
  • خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت إنها رافقته إلى مبنى القنصلية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه.
  • مصادر أمنية تركية قالت لوكالة رويترز إن فريقًا سعوديًا مكونًا من 15 شخصا متهم بقتله داخل القنصلية، وهو اتهام تنفيه السعودية.
  • المصادر الأمنية كشفت أن 15 سعوديًا وصلوا مطار إسطنبول، على متن رحلتين، ثم توجهوا إلى قنصلية بلادهم أثناء وجود خاشقجي فيها، قبل عودتهم إلى الدول التي جاؤوا منها، في غضون ساعات.
آخر التطورات:
  • السلطات التركية تشتبه في أن القنصلية السعودية ومنزل القنصل كانا مسرحا لجريمة قتل الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وهو ما تنفيه السلطات السعودية.
  • السلطات السعودية ماطلت في السماح للشرطة التركية بتفتيش مقر القنصلية ومنزل القنصل السعودي لعدة أيام، رغم تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأن الشرطة التركية يمكنها الدخول.
  • العاهل السعودي الملك سلمان أمر النائب العام السعودي (الإثنين) بفتح تحقيق داخلي في قضية اختفاء خاشقجي.
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أرسل وزير خارجيته مايك بومبيو إلى الرياض للقاء الملك سلمان لبحث قضية خاشقجي.
المصدر : الجزيرة مباشر + نيويورك تايمز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة