نائب أمريكي يتقدم بمشروع قانون لحظر بيع الأسلحة للسعودية

العضو بمجلس النواب الأمريكي عن الحزب الديمقراطي جيم ماكغفرن - أرشيفية
العضو بمجلس النواب الأمريكي عن الحزب الديمقراطي جيم ماكغفرن - أرشيفية

قال عضو مجلس النواب الأمريكي عن الحزب الديمقراطي جيم ماكغفرن إنه تقدم بمشروع قانون إلى المجلس لوقف بيع الأسلحة إلى السعودية على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

التفاصيل:

  • كتب ماكغفرن، عضو مجلس النواب عن ولاية ماساتشوستس، على حسابه على تويتر: “قدمت رسميا مشروع قانون إلى المجلس يحظر بيع الأسلحة أو إرسال المساعدات العسكرية إلى السعودية حتى يثبت وزير الخارجية مايك بومبيو أن الحكومة السعودية لم تعط أوامر أو توجيهات تتعلق باختفاء أو مقتل خاشقجي”.
  • قالت وكالة الأناضول إن 6 أعضاء من الحزب الديمقراطي وعضوين جمهوريين يدعمون مشروع القانون، الذي لم يكشف عن محتواه.
  • يحتاج مشروع القانون المقدم إلى لجنة العلاقات الخارجية إلى دعم الجمهوريين الذين يحظون بالأغلبية، كي يتم التصويت عليه وإقراره من قبل اللجنة نفسها ومن ثم مجلس النواب.

انتقادات ومطالب في الكونغرس:
  • انتقد أعضاء من الحزب الجمهوري، الذي ينتمي له الرئيس دونالد ترمب، موقف الإدارة وشدّدوا على ضرورة الكشف عن ملابسات اختفاء الصحفي السعودي، واتخاذ تدابير ضد الحكومة السعودية إذا تطلب الأمر.
  • تساءلت عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي إليزابيث وارن عن الثمن الذي تلقاه الرئيس ترمب من السعودية حتى يصبح أحد أبواقها.
  • كتبت وارن على تويتر: “ما الثمن الذي يجعل الرئيس يتصرف وكأنه أحد أبواق الملك السعودي؟ يجب على ترمب نشر الإفصاح الضريبي الخاص به حتى نتمكن من معرفة ذلك”.
  • طالب العضو البارز في مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري ليندسي غراهام: “ولي العهد السعودي بالرحيل عن منصبه لأنه قوة تدمير، وأمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.
  • تعهد غراهام بعدم التعامل مرة أخرى مع السعودية مادام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في منصبه.
موقف ترمب:
  • تكهن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل أيام بأن “قتلة مارقين” ربما يكونون وراء ما حدث لخاشقجي، لكنه لم يذكر أدلة تدعم افتراضه.
  • نفى ترمب قيامه بتوفير غطاء للسعودية بخصوص اختفاء خاشقجي، بعد تحذيره من افتراض أن القادة السعوديين مدانون في القضية إلى أن تثبت براءتهم.
  • قال ترمب “أريد فحسب معرفة ما حدث… أنا لا أوفر غطاء على الإطلاق”.
  • قال في تصريح سابق “أعتقد أن علينا أن نعرف ماذا حدث أولا. ها نحن مجددا أمام: أنت مدان إلى أن تثبت براءتك… لا أحب هذا”.
  • أضاف ترمب “نأمل في حل الأمر. أن نكتشف ما حدث. سنعرف الحقيقة، آمل أن الملك وولي العهد لم يكونوا على علم بشأنه. هذا عامل كبير بالنسبة لي”.
  • قال ترمب “يعتمد الأمر على ما إذا كان الملك أو ولي العهد يعلمان به أم لا، وفي رأيي فإن المهم معرفة ما حدث وليس ما إذا كانا يعلمان به أم لا. إذا كانا يعلمان فسيكون ذلك سيئا”.
  • أعلن الرئيس ترمب رفضه لمطالب وقف بلاده مبيعات الأسلحة للسعودية، محذرا من أنه إذا لم تبع الولايات المتحدة الأسلحة للمملكة، قائلا “إن الرياض يمكن ببساطة أن تتحول إلى دول أخرى لشراء العتاد العسكري”.
  • ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستبتعد عن حليفتها السعودية، قال ترمب “لا أريد ذلك”.
  • أضاف “نحن نريد السعودية فيما يتعلق بحربنا على الإرهاب قاطبة، وكل شيء يحدث في إيران ومناطق أخرى”.
  • قال ترمب إنه ينتظر تقريرا وافيا عن اختفاء خاشقجي من وزير الخارجية مايك بومبيو لدى عودته من زيارة للسعودية وتركيا حيث التقى مع عدد من القادة لبحث التقارير التي تحدثت عن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول.
  • ردا على سؤال عما إذا كان يسعى للحصول على دليل بالصوت والصورة قيل أن تركيا تمتلكه، قال ترمب “طلبنا الحصول عليه إن كان موجودا… لست متأكدا حتى الآن أنه موجود. قد يكون موجودا على الأرجح.. محتمل”.
  • أضاف: “سأحصل على تقرير كامل بهذا الشأن من مايك (بومبيو) عندما يعود… هذا سيكون أول طلب أطلبه”.
  • ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن مسؤولين أتراك أبلغوا نظراءهم الأمريكيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي داخل القنصلية، وهو ما تنفيه الرياض.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة