شاهد: الاحتلال يعتقل فلسطينية في مواجهات بالخان الأحمر

أصيب 4 فلسطينيين واعتُقلت فتاة، ظهر الأربعاء، خلال اعتداء لقوات الاحتلال الإسرائيلي على المرابطين والمتضامنين المتواجدين في تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي القدس المحتلة.

هجوم وحصار:
  • وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أفادت بأن جنود الاحتلال هاجموا أهالي الخان والمتضامنين المتواجدين في القرية لحمايتها من المساعي الهادفة لهدم بيوت المواطنين وتهجيرهم بقرار من محكمة الاحتلال، حيث يبلغ عددهم 250 مواطنًا.
  • قوات الاحتلال هاجمت الأهالي والمرابطين في القرية بشكل استفزازي، واعتدت عليهم بالضرب والسحل، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح مختلفة.
  • الناشط معروف الرفاعي أفاد لـ”قدس برس” بأن مجموعة من الشبان الفلسطينيين والمتضامنين كانوا يهتفون بشكل سلمي في التجمع، قبل أن تهاجمهم قوات إسرائيلية (من وحدة اليسام) برش غاز الفلفل عليهم واستخدام الصاعق الكهربائي، إلى جانب الاعتداء عليهم بالدفع والضرب.
  • الاحتلال يشدد من حصاره للقرية ويمنع أحد من الدخول إليها، إنما يسمح لهم بالخروج منها فقط، ومنذ الصباح، تمنع قوات الاحتلال المتضامنين من الدخول عبر مركباتهم لمنطقة الخان، حيث يقومون بالمشي على أقدامهم للوصول هناك ومساندة سكان التجمع.

اعتقال فلسطينية:
  • جنود الاحتلال اعتقلوا المتضامنة رنين عميرة (18 عامًا) من بلدة نعلين قضاء رام الله، خلال تصدي الأهالي للجرافات التي تقوم بتجريف طرق الخان الأحمر لليوم الثالث على التوالي.
  • مدير عام النشر وتوثيق الانتهاكات بهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، قاسم عواد، وثّق في تسجيل مصور نشره على صفحته بموفع فيسبوك، اعتداء قوات الاحتلال على سكان الخان والمتضامنين معهم، واعتقال الفتاة رنين، كما تداول ناشطون على مواقع التواصل مقاطع أخرى لعملية الاعتداء.
  • من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال، أيضًا، صحفيًا عقب اقتحام منزله وتفتيشه بمدينة القدس المحتلة.
  • قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء 20 مواطنًا من الضفة الغربية المحتلة، من بينهم والدة الشاب المُطارد والمطلوب لدى الاحتلال أشرف نعالوة من طولكرم والمتهم بتنفيذ عملية “بركان”.

قصة الخان الأحمر:
  • سكان قرية الخان الأحمر ينحدرون البدوية من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من جانب سلطات الاحتلال.
  • تجمع الخان تحيط به مستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها إسرائيل، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى“E1”، والذي سيقوض في حال تنفيذه فرص تطبيق حل الدولتين.
  • المشروع يقوم، وفق مراقبين فلسطينيين، على الاستيلاء على 12 ألف دونم (الدونم يساوي 1000 متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية المحتلة حتى البحر الميت.
  • هذا المشروع يهدف إلى تفريغ المنطقة من أي وجود فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس الشرقية المحتلة عن الضفة الغربية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام فلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة