السعودية تنفي لقاء رئيس الأركان مع نظيره الإسرائيلي

رئيس الأركان السعودي فياض الرويلي (يمين) مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
رئيس الأركان السعودي فياض الرويلي (يمين) مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

نفت وزارة الدفاع السعودية أن يكون رئيس الأركان فياض الرويلي قد عقد لقاءً ثنائيا مع نظيره الإسرائيلي قادي آيزنكوت على هامش اجتماع عسكري دولي بواشنطن، كما قالت وسائل إعلام إسرائيلية.

إسرائيل والسعودية:
  • وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” نقلت عن مصدر مسؤول بوزارة الدفاع، قوله إن الرويلي شارك هذا الأسبوع في اجتماع دولي لرؤساء أركان الدفاع، المنعقد في قاعدة أندروز الجوية بواشنطن، لمناقشة مواجهة جماعات التطرف العنيف بمشاركة 81 دولة.
  • قالت الوكالة إن الاجتماع تخلله عشاء رسمي لجميع المشاركين، وتبعه في اليوم التالي المؤتمر الرئيسي في قاعدة أندروز الجوية.
  • كانت وسائل إعلام إسرائيلية، ومنها صحيفة “معاريف”، قد قالت إن لقاء بين رئيسي الأركان الإسرائيلي والسعودي تم في واشنطن، في إطار “تحسن” في علاقات الرياض وتل أبيب.
  • كان آيزنكوت قد أدلى في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي بتصريح غير مسبوق لموقع إيلاف السعودي، أعرب فيه عن استعداد تل أبيب لمشاركة الرياض في المعلومات الاستخباراتية التي تتعلق بإيران، مؤكدا أن ما سمعه من السعوديين بخصوص التوسع الإيراني في المنطقة يتطابق مع ما وصفه بالمخاوف الإسرائيلية تجاه إيران.
  • نوهت صحيفة “جيروزاليم بوست” إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية نشرت صورا لآيزنكوت وهو جالس علي نفس مائدة العشاء بجوار نظيره المصري الجنرال محمد فريد والأردني الجنرال محمد عبد الحليم فريحات والبحريني اللواء دياب بن صقر النعيمي.
  • تأتي تلك الأنباء في ظل تصاعد أزمة السعودية بسبب اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد دخوله قنصلية الرياض في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، فيما تؤكد مصادر تركية مقتله داخل القنصلية.
ثقة إسرائيلية في الرواية السعودية:
  • نقل موقع إيلاف السعودي عن مصدر أمني إسرائيلي لم يسمه قوله إن تل أبيب “لا تثق بالأخبار الصادرة عن تركيا فيما يتعلق بمسألة خاشقجي، بل تثق أكثر بما تقوله السعودية”.
  • المصدر أضاف أن إسرائيل ترى أن الأخبار المنشورة “لا تستند إلى براهين أو حقائق، بل تأتي في إطار السبق الصحفي والمناكفات السياسية بين دول معنية عدة”.
  • كان لافتا أن يهتم الموقع السعودي بنشر الخبر رغم عدم وجود أي علاقات رسمية بين السعودية وإسرائيل، كما سبق أن قام الموقع بنشر مقالات وإجراء حوارات مع مسؤولين إسرائيليين رسميين.
  • وسائل الإعلام الإسرائيلية أعربت عن خشيتها من اهتزاز صورة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نتيجة اختفاء خاشقجي، وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” يوم الأحد الماضي إن صناع القرار في تل أبيب يرون في قضية خاشقجي تحديا كبيرا قد يؤثر على تطوير العلاقة مع السعودية.
  • تحدثت تقارير إعلامية عن تقارب غير مسبوق بين إسرائيل والسعودية على وقع الحديث عن “صفقة القرن” والتي بمقتضاها يتم التخلي عن القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية.
بوادر التصعيد ضد غزة:
  • أصاب صاروخ انطلق من قطاع غزة منزلا في أكبر مدن جنوب إسرائيل في وقت مبكر من صباح الأربعاء مما دفع إسرائيل إلى توجيه ضربات جوية أدت إلى استشهاد مواطن في القطاع.
  • جاءت الهجمات بعد يوم من بدء وسطاء مصريين جولة محادثات مع مسؤولين من حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تدير القطاع، في إطار جهود للتفاوض على تهدئة طويلة الأمد.
  • بعد الهجومين، أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشاورات مع وزير دفاعه وقادته العسكريين والأمنيين في مقر للجيش قرب الحدود مع غزة. وقال في بيان إنه إذا لم تتوقف الهجمات من غزة “فستتصرف إسرائيل بقوة شديدة”.
  • في إشارة إلى المحادثات المصرية، اتخذت حماس وفصائل أخرى رئيسية في غزة خطوة غير معتادة هي النأي بنفسها عن المسؤولية، وقالت إنها “ترفض كل المحاولات غير المسؤولة التي تحاول… تخريب الجهد المصري، ومنها عملية إطلاق الصواريخ”.
  • قال الوزير الإسرائيلي تساحي هنجبي لراديو إسرائيل إن هناك دليلا يدعم بيان حماس. لكنه قال إن السياسة الإسرائيلية تفرض “ردا فوريا وقويا” ضد أهداف لحماس لأنها هي التي تدير غزة.
  • مدير المخابرات المصرية عباس كامل ألغى زيارة كانت مقررة له الخميس إلى غزة ورام الله، كما غادر وفد أمني مصري قطاع غزة بعد زيارة استغرقت 24 ساعة دون إصدار بيان رسمي.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة