هنية: نسعى للتوصل إلى تهدئة مقابل رفع حصار غزة

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية، الجمعة أن الحركة تسعى مع أطراف عديدة من أجل التوصل إلى تهدئة مع إسرائيل في غزة مقابل رفع الحصار عن القطاع.

جاء ذلك في كلمة مباشرة ألقاها هنية من غزة عبر الفيديو كونفرانس خلال جلسة افتتاح المؤتمر الدولي ” أمة رائدة للقدس عائدة الذي انطلقت فعالياته، بمدينة إسطنبول التركية اليوم الجمعة، بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.

أبرز ما جاء في كلمة هنية:
  • نسعى اليوم مع أطراف عديدة بينها مصر وقطر والأمم المتحدة من أجل التوصل لتفاهمات يمكن أن تقود إلى تهدئة (مع إسرائيل) في قطاع غزة مقابل كسر الحصار عن القطاع
  • أي تهدئة يمكن أن نصل إلى تفاهمات بشأنها تهدف لكسر الحصار عن غزة ولن يكون لها أي أثمان سياسية ولن تكون جزء من صفقة القرن ولن تكون على حساب التوحد بين الضفة الغربية وغزة.
  • الإضراب الذي تم الإعلان عنه قبل أيام تأكيد على تكامل الأداء لكامل شعبنا الفلسطيني ونحن بحاجة لكل الفعاليات التضامنية لكسر الحصار عن غزة ولكل ما يصدر من هذا المؤتمر.
  • نتمنى أن تبقى قضية فلسطين على رأس الأولويات وقضية القدس موضع الاحتضان بالنسبة للأمة العربية.
  • نعاهد الأمة على البقاء ثابتين للدفاع عن مواقف الأمة وحماية القضية ولن نفرط أو نخون أو نتنازل.
  • المؤتمر يكتسب أهميته من الرسائل التي يحملها، ويؤكد أن القدس وفلسطين هي القضية الجامعة للأمة وتتوحد خلفها.
  • المؤتمر رسالة قوية وموقف عظيم في وجه كل المؤامرات التي تهدف لتصفية القدس وانتزاع القدس من محيطها العربي والإسلامي، عبر ما يسمى بصفقة القرن.
تفاصيل المؤتمر:
  • انطلقت فعاليات مؤتمر فعاليات المؤتمر الدولي “أمة رائدة للقدس عائدة” في إسطنبول، بمشاركة أكثر من 700 شخصية عربية وإسلامية، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.
  • ينظم المؤتمر (الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين) في دورته العاشرة، بالتعاون مع مركز علاقات تركيا والعالم الإسلامي.
  • يهدف المؤتمر الذي يستمر حتى السبت، إلى إعادة القضية الفلسطينية إلى الواجهة، في ظل مخاوف من “صفقة القرن” وتراجع الثورات بالعالم العربي، ومحاولة إلغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين، بحسب المنظمين.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة