ماكرون: ما أُبلغنا به بشأن خاشقجي خطير للغاية وسأتخذ موقفا

ولي العهد السعودي (يمين) أثناء زيارته باريس ولقائه الرئيس ماكرون في إبريل/ نيسان الماضي
ولي العهد السعودي (يمين) أثناء زيارته باريس ولقائه الرئيس ماكرون في إبريل/ نيسان الماضي

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، أن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا “خطير للغاية”، مطالبا بإجراء تحقيق لكشف “كل ملابسات” القضية.

ماذا قال؟  
  • قال ماكرون لقناة “فرانس 24” وإذاعة “فرنسا الدولية” في أول تعليق على قضية خاشقجي “ما أبلغنا به خطير، خطير للغاية. إنني أنتظر كشف الحقائق والوضوح التام” في هذه القضية.
  • قال ماكرون الذي استقبل ولي العهد السعودي بباريس في أبريل/نيسان الفائت، إنه لم يتحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان ولا مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بشأن خاشقجي.
  • تابع ماكرون أن “فرنسا تود بذل كل ما بالإمكان لجلاء الحقيقة كاملة حول هذه القضية التي تعتبر عناصرها الأولية مقلقة للغاية”.
  • كان معلّقون فرنسيون قد انتقدوا عدم صدور أي رد فعل عن حكومتهم، التي تنظر كغيرها من الحكومات الغربية إلى ولي العهد السعودي على أنه إصلاحي في المملكة المحافظة.
  • أوضح ماكرون أنه سيبحث المسألة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مؤكدا: “استنادا إلى العناصر التي سيتم التوصل إليها، سأتخذ موقفا”.
 ضغوط فرنسية
  • طلبت فرنسا، الجمعة، من السلطات السعودية تقديم إجابات تفصيلية وحقيقية بشأن مصير جمال خاشقجي.
  •  التقى سفيرها لدى الرياض مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الخميس.
  • قالت أنييس فون دير مول المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية في بيان “اختفاء جمال خاشقجي في إسطنبول يثير تساؤلات خطيرة بشأن مصيره. وفرنسا تطالب بإعلان واضح للحقائق، وبأن يشارك كل من يمكنه الإسهام في معرفة الحقيقة الكاملة”.
  • أضافت، هذه كانت رسالتنا إلى السلطات السعودية: “الاتهامات المنسوبة لها تتطلب أن تتحلى بالشفافية وأن تقدم ردا كاملا ومفصلا”.
خلفيات:
  • فُقد أثر خاشقجي (59 عاما)، كاتب الرأي في صحيفة واشنطن بوست والذي كان ينتقد سلطات الرياض، منذ 2 من أكتوبر/تشرين الأول بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول لإتمام إجراءات إداريّة استعداداً لزواجه من خطيبته التركية خديجة جنكيز.
  • في 6 من أكتوبر/تشرين الأول، قال مصدر حكومي إن الشرطة التركية تعتقد أن خاشقجي قتل داخل القنصلية. وصرح المصدر لوكالة فرانس برس “استنادا إلى تحقيقاتها الأولية، تعتقد الشرطة أن الصحفي قتل من قبل فريق تم إرساله خصيصا إلى إسطنبول وغادر في اليوم ذاته”. لكن الرياض أكّدت أن هذه المزاعم “لا أساس لها”.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة