السعودية تسحب طلب انضمامها لمنظمة دولية بعد اختفاء خاشقجي

القمة الفرنكوفونية ال17 في أرمينيا- 11 أكتوبر
القمة الفرنكوفونية ال17 في أرمينيا- 11 أكتوبر

عدلت السعودية عن طلب الانضمام إلى منظمة (الفرنكوفونية) بصفة مراقب ليس له الحق في التصويت (الخميس) على خلفية جدل بشأن مدى التزامها بضمان حقوق الإنسان.

وكان يتعين على المنظمة دراسة طلب السعودية، في اليوم الأول من قمة يريفان، لكن الملف أثار انزعاج منظمات حقوقية وزاده اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في إسطنبول في ظروف غامضة.. لكن المنظمة أعلنت بعد الظهر أنها تسلمت من السعودية رسالة تطلب فيها “تأجيل طلبها.”

المعارضون لانضمام السعودية:
  • عارضت الترشيح كندا، المساهم الثاني في المنظمة، والتي طردت الرياض سفيرها في الصيف بعد تغريدة أرسلتها وزارة الخارجية الكندية تدعو السعودية إلى الإفراج عن ناشطين سعوديين في مجال حقوق الإنسان.
  • فرنسا انتقدت الخطوة، إذ دعا الرئيس ماكرون في كلمته إلى مراجعة ميثاق منظمة الفرنكفونية لا سيما بشأن آليات الانضمام متسائلا إن كان:” ينبغي الاكتفاء بقطع بعض الالتزامات فيما يتعلق بحقوق الإنسان للانضمام” كما يحدث الآن” في تلميح إلى السعودية.
منضمون جدد.. وأفريقيا سيدة الموقف:
  • وافقت المنظمة في المقابل على انضمام إيرلندا ومالطا كمراقبَين ويوجد فيهما على التوالي 12% و13% من السكان الناطقين بالفرنسية، وبالمثل غامبيا التي يتحدث معظم سكانها الإنجليزية لكن “جيرانها فرانكوفونيون” وولاية لويزيانا الأمريكية التي تضم بين سكانها 200 ألف ناطق بالفرنسية من أصل 4,7 ملايين.
  • تضم المنظمة 84 دولة وحكومة بينها 26 في وضع مراقب وربعة أعضاء “مشاركين” وهي مكانة أعلى تتيح المشاركة في عدد أكبر من الاجتماعات ولكن دون حق التصويت.
  • بالنسبة لأرمينيا، البلد الصغير الذي يقطنه ثلاثة ملايين شخص يمثل الفرنكوفونيون 6 بالمئة منهم، فإن هذه القمة تشكل أكبر حدث دولي تشهده أراضيها.
  • حقق الرئيس الفرنسي نصرا في يريفان من خلال تعيين مرشحته الرواندية “لويز موشيكوابو” المقرر بعد ظهر (الجمعة) على رأس المنظمة التي تضم 84 دولة وحكومة.
  • بات طريق وزيرة خارجية رواندا موشيكوابو سالكاً لرئاسة المنظمة منذ إعلان كندا سحب دعمها للأمينة العامة المنتهية ولايتها الكندية من أصول هايتية ميكاييل جين التي كانت ترشحت لولاية جديدة.
  • مصدر حكومي كندي قال إن كندا وكيبيك – توفران ثاني أكبر تمويل للمنظمة بعد فرنسا- “أدركتا انهما لا تملكان الدعم الضروري” للحصول على ولاية ثانية، فيما أكد رئيس الحكومة الكندية جاستن ترودو أن “افريقيا فرضت نفسها كمحرك للفرنوكفونية، مؤكدا أن كندا تنخرط أكثر فأكثر في أفريقيا.
  • تمثل أفريقيا التي تضم 27 من الدول الأعضاء ال 54 في المنظمة الدولية للفرنكفونية، 85 بالمئة من الناطقين كليا أو جزئيا باللغة الفرنسية في 2050 من إجمالي 700 مليون حينها، مقابل 274 مليونا حاليا، بحسب المنظمة.
ما هي المنظمة الفرانكوفونية؟
  • هي منظمة دولة للدول الناطقة باللغة الفرنسية، تأسست رسميا عام 1970.
  • يتمثل هدفها الإستراتيجي في تفعيل وتطوير اللغة الفرنسية والترويج لها.
  • تعمل على الحفاظ على التنوع الثقافي واللغوي للدول الأعضاء.
  • يدير شؤونها أكثر من 300 موظف يتوزعون ما بين المقر الرئيسي في باريس وباقي المكاتب حول العالم.
  • تضم المنظمة إلى غاية ديسمبر 2014 على 80 بلدا وحكومة: 57 عضوا و23 مراقبا.
المصدر : مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة