استشهاد سبعة فلسطينيين برصاص الاحتلال قرب حدود غزة

أحد الشهداء السبعة برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة اليوم
أحد الشهداء السبعة برصاص الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة اليوم

قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن سبعة فلسطينيين استشهدوا، الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في مواجهات قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

التفاصيل:   
  • قال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، إن أربعة فلسطينيين استشهدوا شرقي مخيم البريج في وسط القطاع فيما استشهد اثنان شرقي مدينة غزة وقرب رفح جنوبا.
  • أوضح أن القتلى هم أحمد إبراهيم الطويل (27 عاما)، محمد عبد الحفيظ إسماعيل (29 عاما)، أحمد أحمد أبو نعيم (17 عاما)، عبد الله برهم الدغمة (20 عاما)، عفيفي محمود عفيفي (18 عاما) إضافة إلى تامر إياد محمود ابو عرمانه (22 عاما).
  • تابع القدرة “أصيب 192 مواطنا بينهم 140 بالرصاص الحي الإسرائيلي ومن هؤلاء 45 طفلا و8 فتيات ومسعفان”.
  • كتب المتحدث العسكري للاحتلال الإسرائيلي جوناثان كونكيروس على تويتر إن “هجوما منظما” شنه نحو عشرين فلسطينيا عبروا الحدود بعد انفجار عبوة ناسفة وتدميرها جزءا من السياج الفاصل.
  • أضاف أن خمسة اشخاص حاولوا بعدها مهاجمة موقع للجيش وتم إطلاق النار عليهم.
حضور هنية
  • حضر إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إلى مكان الاحتجاجات شرق غزة، وشدد هنية أمام الصحفيين على ضرورة “استمرار مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها”.
  • أضاف “اليوم من أجل كسر الحصار نسعى لتفاهمات مع أطراف عديدة منها مصر وقطر والأمم المتحدة، تفاهمات يمكن أن تصل لهدوء مقابل كسر الحصار”، لكنه شدد على أن “أي تهدئة لن تكون لها أي أثمان سياسية”.
  • أظهر مقطع فيديو لحظة استهداف هنية بقنابل الغاز أثناء مشاركته في المسيرة. 

خلفيات:
  • شارك آلاف الفلسطينيين في احتجاجات مسيرات العودة، الجمعة، قرب الحدود مع اسرائيل، حيث أشعل متظاهرون عشرات إطارات السيارات ورشقوا جنود الاحتلال الاسرائيلي المتمركزين في نقاط عسكرية وغرف اسمنتية بالحجارة.
  • استخدم جيش الاحتلال الاسرائيلي الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق ما أعلن مصدر أمني.
  • منذ نهاية مارس/ آذار اسشتهد 204 فلسطينيين على الأقل برصاص إسرائيلي معظمهم في مواجهات على حدود قطاع غزة في إطار “مسيرات العودة”. وفي المقابل، قتل جندي إسرائيلي واحد.
  • يواصل الفلسطينيون احتجاجاتهم التي بدأت في 30 مارس/اذار الماضي قرب السياج الحدودي شرقي قطاع غزة للمطالبة بإنهاء الحصار الاسرائيلي المفروض منذ عقد على القطاع، وتثبيت حق اللاجئين الفلسطينيين “في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها قبل سبعين عاما” وفق ما تقول الهيئة العليا الداعية الى التظاهر.
  • ترعى مصر بالتعاون مع مبعوث الأمم المتحدة إلى المنطقة نيكولاي ملادنوف، مباحثات مع كل من حماس واسرائيل بهدف التوصل إلى تهدئة، والتخفيف من الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع منذ عقد.
المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة