آلاف الجثث تحت الأنقاض.. العفو الدولية تكشف انتهاكات مروعة في سوريا

العفو الدولية: الرقة الآن مدينة مدمرة وخاوية وهناك 30 ألف منزل مدمر كليا و12 ألف منزل مدمر جزئيا
العفو الدولية: الرقة الآن مدينة مدمرة وخاوية وهناك 30 ألف منزل مدمر كليا و12 ألف منزل مدمر جزئيا

كشفت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة آخر نتائج أبحاثها حول الانتهاكات في سوريا.

واستعرضت ديانا سمعان، مسؤولة الملف السوري في منظمة العفو الدولية، خلال مؤتمر صحفي في العاصمة اللبنانية بيروت، عددا من أبرز الانتهاكات التي ارتكبها النظام السوري والتحالف الدولي وأطراف أخرى خلال الأشهر الأخيرة.

تصريحات ديانا سمعان:
  • ضربات التحالف الدولي على الرقة لم تكن جراحية كما وصفها التخالف بل دمرت أحياء بكاملها.
  • الرقة الآن مدينة مدمرة وخاوية وهناك 30 ألف منزل مدمر كليا و12 ألف منزل مدمر جزئيا.
  • يوجد أكثر من 3 آلاف جثة تحت الأنقاض بسبب ضربات التحالف الدولي على الرقة، كما تم انتشال أكثر من 2500 جثة من تحت الأنقاض.
  • الحكومة السورية تستخدم سياسة العقاب الجماعي على المناطق التي كانت تحت سيطرة المعارضة ودوما مثالا مازالت شبه محاصرة.
  • على الحكومة السورية تسليم جثامين المعتقلين الذين قضوا في المعتقلات إلى ذويهم
  • على الحكومة السورية تشجيع النازحين على العودة إلى مناطقهم وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.
  • المسلحون في عفرين يمارسون انتهاكات بحق المدنيين وأعمال نهب وعلى الحكومة التركية الضغط عليهم لوقف ذلك.
  • المنطقة العازلة في إدلب غير مناسبة لحماية آلاف المدنيين الذين يعيشون في المحافظة.
خلفية
  • أدت الحرب الدائرة في سوريا منذ 7 سنوات إلى سقوط مئات الآلاف من الضحايا على يد النظام السوري وتنظيم الدولة والتحالف الدولي والجيش الروسي، فضلا عن انتهاكات أخرى ارتكبتها القوات الكردية وفصائل المعارضة المسلحة.
  • سيطرت قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل على مدينة الرقة في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، وسط اتهامات بوقوع آلاف الضحايا من المدنيين.
  • أعلن التحالف الدولي في يوليو/ تموز الماضي، أن ضرباته في سوريا والعراق منذ عام 2014 أدت إلى مقتل 1059 مدنيا “دون قصد”.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة