قوات الاحتلال تقتحم الخان الأحمر ومستوطنون يدنسون الأقصى

فلسطينيون يتجمعون أمام جرافة إسرائيلية للاحتجاج على خطة إسرائيلية لهدم قرية خان الأحمر
فلسطينيون يتجمعون أمام جرافة إسرائيلية للاحتجاج على خطة إسرائيلية لهدم قرية خان الأحمر

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (الخميس)، قرية الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة، وقاموا بتصويرها من جهاتها الأربع، فيما اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى من باب المغاربة.

مداهمة تجمع الخان
  • وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، ذكرت أن هذا الاقتحام هو الثاني منذ صباح الخميس، حيث جرى تصوير القرية في المرتين، مضيفة أن المواطنين يخشون أن يكون هذا التصوير تمهيدًا لهدمها.
  • أمس الأربعاء، كثفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، من انتشارها في محيط تجمع الخان البدوي شرقي القدس المحتلة، فيما يواصل أهالي الخان والمتضامنون معهم الصمود أمام قرار الاحتلال.
  • سلطات الاحتلال الإسرائيلية سلمت، الإثنين، أهالي تجمع الخان الأحمر إخطارًا بتجريف طريق ترابية وتسويتها؛ لتسهيل دخول المركبات والآليات الإسرائيلية، تمهيدًا لإخلاء وهدم التجمع الفلسطيني.
  • المحكمة الإسرائيلية العليا، كانت قد رفضت في الخامس من الشهر الجاري، التماس أهالي القرية ضد إخلائهم، وتهجيرهم، وهدم القرية المقامة وأقرت هدمها خلال أسبوع.
  • وسبق أن أقرت المحكمة العليا الإسرائيلية، في مايو/أيار المنصرم هدم القرية، التي تضم مدرسة تخدم 170 طالبا، من عدة أماكن في المنطقة.
حكاية الخان الأحمر:
  • سكان قرية الخان الأحمر البدوية ينحدرون من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من جانب سلطات الاحتلال، وتحيط بالتجمع مستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها إسرائيل، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى“E1”، والذي سيقوض في حال تنفيذه فرص تطبيق حل الدولتين.
  • المشروع يقوم، وفق مراقبين فلسطينيين، على الاستيلاء على 12 ألف دونم (الدونم يساوي 1000 متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية المحتلة حتى البحر الميت.
  • هذا المشروع يهدف إلى تفريغ المنطقة من أي وجود فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس الشرقية المحتلة عن الضفة الغربية.
اقتحام الأقصى:
  • 71 مستوطنًا، بينهم 26 من طلبة المعاهد التلمودية، اقتحموا اليوم الخميس، المسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.
  • المستوطنون تجولوا في المسجد المبارك حتى خرجوا منه من جهة باب السلسلة، ونظموا خارج باب المسجد صلوات وترانيم تلمودية علنية.
  • شرطة الاحتلال سمحت للمستوطنين بجولة اقتحام ثانية تبدأ عقب الانتهاء من صلاة الظهر في المسجد الأقصى.
  • قوات الاحتلال كانت قد أبعدت، أمس الأربعاء، ثلاثة من حراس المسجد الأقصى عنه لمدة أسبوعين، عقب استدعائهم للتحقيق في مركز “القشلة” التابع لشرطة الاحتلال غربي القدس.
  • المسجد الأقصى يتعرض بشكل شبه يومي (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين وعلى فترتين صباحية ومسائية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة