سي إن إن: ابن سلمان اتصل بـ”كوشنر” لنفي اتهامات قتل خاشقجي

الكاتب الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي (يمين) وولي العهد السعودي محمد بن سلمان

نقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن مصدر مطلع أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اتصل بمستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر للتحدث بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

التفاصيل:
  • شبكة “سي إن إن” أوضحت نقلا عن المصدر أن ولي العهد السعودي اتصل تحديدا بكوشنر، نقطة اتصاله الرئيسية في البيت الأبيض، لنفي الاتهامات.
  • المصدر أكد أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون انضم لاحقا للمكالمة، وبعدها أجرى وزير الخارجية مايك بومبيو اتصالا مع محمد بن سلمان.
  • المصدر وصف الاتصالات بأنها كانت صريحة. وقال إن واشنطن تواصل السير على حبل مشدود في هذا الملف.
  • البيت الأبيض ووزارة الخارجية أعلنا أن كوشنر وبولتون وبومبيو تحدثوا مع ولي العهد السعودي؛ للحصول على معلومات بشأن خاشقجي.
تفاعل أمريكي:
  • رئيس لجنة العلاقات الخارجية السيناتور الجمهوري بوب كوركر قال إنه إذا تأكدت مسؤولية السعودية عن اختفاء خاشقجي فسيعقد ذلك الاستراتيجية الأمريكية لاحتواء نفوذ إيران في الشرق الأوسط.
  • كوركر قال لـ “رويترز”: لا يمكنك أن تقتل الصحفيين كما تشاء”، معتبرا أن علاقة مجلس الشيوخ بالسعودية بلغت “نقطة متدنية جدا جدا”.
  • كوركر كان قد أوضح أنه بعد اطلاعه على معلومات استخباراتية سرية تبين له أن كل المؤشرات ترجح أن يكون خاشقجي قد قتل داخل القنصلية.
  • زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، وصف ما يحيط باختفاء خاشقجي بأنه أمر مستهجن، وأضاف أن “بن سلمان يعتبر نفسه إصلاحيا، والإصلاحيون لا يغتالون خصومهم”.
  • السيناتور الجمهوري ليندسيي غراهام حذر السعوديين أمس (الأربعاء) من أن “الثمن سيكون غاليا”، وقال “إذا كانوا بهذه الصفاقة فهذا يظهر الازدراء، الازدراء لكل ما نمثله والازدراء للعلاقات، لا أريد أن أصدر حكما مسبقا لكن إذا بلغت الأمور الحد الذي أخشى أن تصل إليه فسيقابل الازدراء بالازدراء”.
  • السيناتور الجمهوري ماركو روبيو قال لـ “رويترز” “لنا مصلحة مشتركة في الحد من انتشار النفوذ الإيراني في المنطقة وسيتأثر هذا بذاك، لكن ثمة مسائل مثل حقوق الإنسان وأعراف الدبلوماسية العالمية التي تكون لها الأولوية على الدوام”.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة