تقرير: ولي العهد السعودي سعى لاستدراج خاشقجي للسعودية

الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي
الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي

قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أعطى أوامره بإجراء عملية لاستدراج الصحفي الباز جمال خاشقجي للعودة إلى السعودية ومن ثم اعتقاله.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن تلك المعلومات كشفت عنها المحادثات التي اعترضتها الاستخبارات الأمريكية لمسؤولين سعوديين.

أبرز ما جاء في الصحيفة
  • المعلومات الاستخباراتية هي دليل آخر على تورط النظام السعودي في اختفاء خاشقجي الأسبوع الماضي بعد دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول من أجل معاملة ورقية.
  • مسؤولون أتراك يقولون إن فريقا أمنيا سعوديا كان يتربص بخاشقجي وقتله.
  • أصدقاء عدة لخاشقجي كشفوا للصحيفة أنه على مدار الأشهر الأربع الماضية اتصل مقربون من ولي العهد السعودي بخاشقجي وعرضوا عليه الحماية ومنصب رفيع في الحكومة في حال عودته للرياض.
  • خاشقجي كان متشككا في العرض وقال لأحد أصدقائه أن الحكومة السعودية لن تفي بتعهداتها بعد التعرض له بالأذى.
  • خالد صفوري، ناشط سياسي أمريكي من أصول عربية، قال للصحيفة إن خاشقجي أخبره أنه لا يثق في النظام السعودي قدر أنملة، وذلك بعد لحظات من تلقيه مكالمة من سعودي القحطاني، المستشار في البلاط الملكي.
  • المعلومات الاستخباراتية التي أشارت إلى خطة لاعتقال خاشقجي في السعودية أثارت تكهنات من جانب محللين ومسؤولين في دول عدة في أن ما جرى في القنصلية كان خطة احتياطية لاعتقال خاشقجي سارت بشكل خاطئ.
تحليل استخباراتي
  • لجأت الصحيفة لمسؤول سابق في الاستخبارات الأمريكي لتحليل الوضح، والذي أشار إلى أن تفاصيل العملية التي شملت إرسال فريقين من 15 شخصا في طائرتين خاصتين وصلوا وغادروا تركيا في أوقات مختلفة، تحمل بصمات “عملية تسليم” والتي يتم خلالها إخراج شخص بطريقة غير قانونية من دولة وترحيله لدولة أخرى لاستجوابه.
هل كان يتعين على الإدارة الأمريكية إخبار خاشقجي بالمؤامرة التي تحاك ضده؟
  • قالت الصحيفة إن أجهزة الاستخبارات الأمريكية كان “يقع على عاتقها واجب تحذير” الأشخاص المعرضين للاختطاف أو الإصابة الخطيرة أو القتل، وذلك وفقا لأمر توجيهي وقع في عام 2015.
  • واشنطن بوست ذكرت أن هذا الالتزام ينطبق بغض النظر إذا ما كان الشخص مواطنا أمريكا أم لا، وخاشقجي كان مقيما في الولايات المتحدة.
المصدر : الجزيرة مباشر + واشنطن بوست

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة