بالفيديو.. إعلاميون مصريون “هددوا” خاشقجي قبل عام

تداول نشطاء مصريون مقاطع فيديو لإعلاميين مصريين تضمنت ما يبدو أنها تهديدات للصحفي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي عقب اندلاع أزمة حصار قطر.

التفاصيل:
  • يبدو في أحد المقاطع الإعلامي المصري أحمد موسى، المعروف بقربه من النظام المصري، وهو يصف الصحفي السعودي المختفي بالإرهابي، ويقول إنه سيتم التعامل معه كما يتم التعامل مع الإرهابيين.
  • يضيف موسى في الفيديو الذي يعود تاريخه إلى 30 أكتوبر/تشرين أول 2017: “ديّتك معروفة.. ديتيك معروفة.. بالصعيدي بقولهالك.. ديتك حاجة واحدة بس”، وهو ما اعتبر تهديدا ضمنيا لخاشقجي.
  • الإعلامي يوسف الحسيني وجه سبابا مقذعا لخاشقجي في مقطع يعود تاريخه إلى نفس اليوم، متوعدا خاشقجي بحساب عسير.
  • بدوره وجه الإعلامي عمرو أديب في مقطع فيديو يعود إلى 31 أكتوبر/تشرين أول الماضي، انتقادات لاذعة لجمال خاشقجي محذرا الصحفي السعودي من أن المصريين “يدهم ثقيلة”.
  • يشير تزامن مقاطع الفيديو إلى ما يبدو أنه كان حملة منسقة في ذلك الوقت في الإعلام المصري ضد جمال خاشقجي، بعد شهور من اندلاع الأزمة الخليجية التي تضمنت فرض حصار على قطر شاركت فيه كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين.
  • كان خاشقجي قد أدلى بتصريحات لشبكة “بي بي سي عربي” في ذلك الوقت قال فيها إن أزمة حصار قطر تتعلق بشكل كبير بمصر، ويمكن حلها ببساطة عبر تقديم بضعة مليارات من الدولارات من جانب قطر إلى مصر.
خلفية:
  • الصحفي السعودي جمال خاشقجي اختفى يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الجاري عقب دخوله مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول لاستخراج أوراق رسمية نحو الواحدة ظهرا، لكنه لم يخرج من القنصلية، بحسب ما أكدت مصادر أمنية تركية إضافة لخطيبته التي كانت تنتظره خارج مبنى القنصلية.
  • قال مسؤولون في الأمن التركي إن الاستنتاجات الأولية تشير إلى أن خاشقجي قُتل داخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول وأن القتل كان مدبرا، حيث تم استدراجه من خلال تحديد موعد مسبق له للقدوم للقنصلية لاستلام أوراقه.
  • بحسب مصادر الأمن التركي فإن خمسة عشر سعوديا، بينهم مسؤولون، وصلوا إلى إسطنبول بطائرتين خاصتين، ودخلوا القنصلية السعودية بالتزامن مع وجود خاشقجي هناك.
  • وفق ما صرحت به مصادر في الأمن التركي فإن خاشقجي قُتل داخل القنصلية ونقل جثمانه إلى خارجها، ليعود بعدها السعوديون الخمسة عشر إلى الدول التي قدموا منها.
  • قال مراقبون إنه ربما كان هناك دور مصري أو إماراتي في قضية اختفاء خاشقجي لأن الطائرات التي حملت المسؤولين السعوديين المتهمين بالتورط في إخفاء خاشقجي مرت عبر مطارات مصرية وإماراتية.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة