شاهد: في يومهم العالمي.. أطفال إدلب بلا طفولة

أكثر من مليون طفل في إدلب شمالي سوريا، يعيشون مأساة إنسانية كبرى جراء الحرب، بينما تحتفل دول عدة بيوم الطفل العالمي.

حال أطفال إدلب
  • الأطفال السوريون يواجهون ظروفًا قاسية بسبب الحرب المستمرة منذ عام 2011 والتي أدت إلى انتشار الفقر والاضطرابات الأمنية.
  • كل واحد من هؤلاء يكبر دون أن يتذوق طعم الطفولة، فهو محروم من الخدمات الصحية والتعليمية والترفيهية فضلًا عن الأمان.
  • 4 ملايين سوري يعانون ظروفًا صعبة للغاية في محافظة إدلب والمناطق المجاورة في أرياف محافظات حماة وحلب واللاذقية.
  • هجمات النظام وداعميه على المناطق المأهولة، جوًا وبرًا، أدت إلى النزوح وانهيار البنى التحتية وانعدام مقومات الحياة.
أطفال إدلب يبدأون عامهم الدراسي وسط الخيام (الأناضول)
تعليم وسط الخيام
  • السوريون في مخيمات “أطمة”، قرب الحدود التركية، يحاولون مواصلة تعليم أطفالهم بتحويل الخيام إلى فصول دراسية واستخدام مستلزمات بسيطة.
  • “أسامة حميدي” أحد المدرسين في المخيم، قال إنهم اضطروا لتغيير مكان الصفوف (الفصول) عدة مرات بسبب هجمات نظام الأسد وداعميه، مناشدًا السلطات التركية، أن تقدم الدعم لهم من أجل ضمان تعليم الأطفال في المنطقة.
  • “حميدي” أشار إلى أن سكان المخيم قد يواجهون مشاكل أكبر بسبب حلول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، حيث “لا توجد حتى الكراسي.. أطفال العالم ينعمون بالسعادة أمّا أطفالنا فإنهم محرومون من أبسط حقوقهم.
  • الطفلة أسماء برجس (13 عامًا)، قالت إنها اضطرت للنزوح مع أسرتها من مكان إلى آخر بسبب الهجمات، مؤكدة أنها تدرس حاليًا في الصف الرابع، رغم أن أقرانها يدرسون في الصف السابع، وذلك بسبب عمليات النزوح المتكررة.
  • أسماء تتمنى أن تكون المدارس في بلادها مثل التي توجد في تركيا، لافتة إلى أن جميع المدرسين في المخيم هم من المتطوعين، ولا أحد يقدم الدعم لهم من حيث المستلزمات المدرسية.
تعليم داخل الخيام (الأناضول)
أطفال سوريا والحرب
  • السورية “أم أحمد”، وهي أم لأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، قالت إنها تحتاج يوميًا إلى 25 ألف ليرة سورية (نحو 55 دولارًا) لتلبية احتياجات أسرتها من الطعام والدواء.
  • الطبيب السوري “مهيب قدور”، الذي يعمل جراحًا في مشفى ميداني، قال إن أطفال سوريا هم أكثر المتضررين من الحرب التي قتلت وشردت مئات الآلاف.
فصل دراسي جديد في مخيمات إدلب (الأناضول)
المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة