هيئة الانتخابات المصرية تعلن إجراء انتخابات الرئاسة أواخر مارس

الهيئة الوطنية للانتخابات أعلنت إجراء انتخابات الرئاسة أواخر مارس/آذار

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر (الاثنين) إن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجرى داخل البلاد على مدى ثلاثة أيام من 26 إلى 28 مارس/آذار.

وقال لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة، في مؤتمر صحفي بالقاهرة، إن المصريين في الخارج سيدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية أيام 16 و17 و18 مارس/ آذار.

ولم يعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حتى الآن موقفه بشأن الترشح للانتخابات، لكن من المتوقع بشكل كبير أن يسعى للفوز بولاية ثانية وأخيرة مدتها أربع سنوات.

وقال إبراهيم إن نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات ستعلن يوم الثاني من أبريل/نيسان، وإذا أجريت جولة إعادة ستعلن النتيجة النهائية يوم الأول من مايو/أيار.

وتنتهي الولاية الرئاسية الحالية في يونيو/حزيران.

وتعهد إبراهيم، وهو قاض، بأن تلتزم الهيئة الوطنية للانتخابات بالحيادية والشفافية خلال الانتخابات ودعا المصريين إلى المشاركة في الاقتراع.

وستبدأ الهيئة الوطنية للانتخابات في تلقي طلبات الترشح بدءا من 20 يناير/كانون الثاني ولمدة عشرة أيام. وستعلن قائمة المرشحين النهائية يوم 20 فبراير/شباط.

وجاء إعلان الهيئة بعد يوم واحد من إعلان رئيس وزراء مصر الأسبق الفريق أحمد شفيق تراجعه رسميًا عن قرار خوض الانتخابات الرئاسية المقررة العام الجاري.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في تقرير لها إن شفيق، الذي وصفته بـ”المنافس القوي”، انسحب مجبرا من سباق الرئاسة، رغم نفي الأخير تعرضه لأي ضغوط.

ونقلت الصحيفة، في تقرير لها، عن أحد محاميه، أن “الحكومة المصرية أجبرته على الانسحاب من خلال التهديد بالتحقيق في تهم فساد قديمة ضده”.

وأضافت أن ما قاله المحامي أكدته تسجيلات صوتية لمحادثات هاتفية لضابط في المخابرات المصرية حصلت عليها نيويورك تايمز.

وكشفت التسجيلات الصوتية عن أن نقيب بالمخابرات المصرية يدعى أشرف الخولي حذّر مقدم برنامج تلفزيوني استضاف شفيق مؤخرا من انتقاد ضيفه لأن الحكومة لا تزال في محادثات معه.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة