تويتر لن يحجب حسابات الزعماء حتى لو كانت تصريحاتهم “مثيرة للجدل”

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

رفضت شركة ( تويتر) دعوات مستخدمين للشركة بإلغاء حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وأكدت أن حسابات زعماء العالم تحظى بوضع خاص على الشبكة.

وأكدت تويتر الجمعة موقفها بأن الحسابات التي تخص زعماء العالم تحظى بوضع خاص على شبكة التواصل الاجتماعي رافضة دعوات مستخدمين للشركة بإلغاء حساب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ويأتي إعلان تويتر بعد أقل من شهر على بدء تطبيقه قواعد جديدة ترمي إلى استبعاد المحتوى الذي يتضمن “كراهية” وإساءة” من منصته، بما فيها الرسائل التي تمجد أو تروج للعنف، وبعد أيام من تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب لمّح فيها الى استخدام الأسلحة النووية الأمريكية ما أثار انتقادات بأن موقع التواصل الاجتماعي يسمح بنشر تهديدات تدعو للعنف.

ويقول ناشطون إن على تويتر أن يحجب صفحة ترمب، فيما عرضت مجموعة من المعارضين صورا تتضمن رسالة تقول “جاك متواطئ” في إشارة إلى جاك دورسي المدير التنفيذي للموقع، واتهمت المجموعة التي تدعى (مقاومة اس اف) دورسي بأنه “يعرّض العالم للخطر” وينتهك قواعد الموقع من خلال عدم حجبه لصفحة ترمب.

وقالت تويتر في تعليق على مدونة للشركة إن “منع أحد زعماء العالم من تويتر أو حذف تغريداته المثيرة للجدل سيخفي معلومات مهمة يجب أن يكون بوسع الناس الاطلاع عليها ومناقشتها”.

ومع ذلك احتدم من جديد النقاش بشأن تغريدات ترمب بعد أن قال على حسابه يوم الثلاثاء إن لديه زرا نوويا “أكبر بكثير” و”أقوى بكثير” من زر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال منتقدون إن تغريدات ترمب واستمرار وجوده على تويتر يعرض العالم للخطر ويمثل خرقا للحظر الذي تفرضه تويتر على التهديد باللجوء للعنف، ونظم بعض المستخدمين احتجاجا عند مقر تويتر في سان فرانسيسكو يوم الأربعاء.

وردت تويتر في تعليقها على مدونتها أنه حتى إذا منعت أحد زعماء العالم من تويتر فإن ذلك لن يؤدي إلى إسكاته.

وقالت الشركة إنها تراجع تغريدات زعماء العالم وتفرض تطبيق قواعدها وفقا لذلك تاركة المجال مفتوحا أمام احتمال حذف بعض المواد التي يقومون بإرسالها، وأضافت “ليس هناك حساب لأي شخص يعزز نمو تويتر أو يؤثر على هذه القرارات.. نعمل بجد للبقاء محايدين واضعين مصلحة الجمهور نصب أعيننا”.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة