ترمب: أنا عبقري

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نفسه بأنه “عبقري راجح العقل جدا”، وذلك بعد نشر كتاب ينتقده بشدة ويشكك في أهليته لتولي الرئاسة.

كان مايكل وولف مؤلف الكتاب قد قال في تعليقات صاحبت نشر كتابه إن ترمب لا يصلح للرئاسة.

وقال ترمب في سلسلة من التغريدات التي أرسلها في الصباح إن منتقديه الديمقراطيين ووسائل الإعلام الإخبارية الأمريكية يعودون لاستخدام “الأسلوب القديم الذي استعمل مع رونالد ريغان ويصرخون مشككين في الاتزان العقلي وفي المخابرات” لأنهم لا يستطيعون إسقاطه بطرق أخرى.

وكان الرئيس الأمريكي السابق ريغان جمهوريا وحكم الولايات المتحدة من عام 1981 وحتى 1989 ثم أصيب بمرض الزهايمر في عام 1994 وتوفي في 2004.

وكتب ترمب على تويتر اليوم السبت “في الواقع أكبر نعمتين في حياتي: رجاحة العقل وشدة الذكاء”.

وأضاف “من رجل أعمال ناجح جدا أصبحت نجما تلفزيونيا لامعا… ثم رئيسا للولايات المتحدة (من محاولتي الأولى). أعتقد أن هذا يؤهل المرء لا أن يكون ذكيا بل وعبقريا… عبقريا راجح العقل جدا”.

وأدلى ترمب بتلك التصريحات وهو في استراحة رئاسية في كامب ديفيد في ماريلاند حيث يجتمع بقادة الحزب الجمهوري في الكونغرس لمناقشة أجندتهم التشريعية لهذا العام.

وسرعان ما تصدر كتاب (نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض) قائمة الكتب الأكثر مبيعا أمس الجمعة. ووصف ترمب الكتاب بأنه مليء بالأكاذيب. وتسبب الكتاب في صدمة جديدة لترمب ومساعديه مع صدوره في بداية العام الثاني لرئاسته.

ويصور الكتاب وضعا فوضويا في البيت الأبيض ورئيسا لم يكن مستعدا كما ينبغي للفوز بالمنصب عام 2016 ومساعدين يسخرون من قدراته.

وقال وولف في مقابلة أذاعها راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم السبت إن ما خلص إليه كتابه من أن ترمب ليس كفؤا لتولي الرئاسة أصبح رأيا يزداد انتشارا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة