توقف الخدمات في سبعة مراكز صحية بقطاع غزة بسبب نفاد الوقود

تحذير من كارثة إنسانية تضرب منظومة العمل الصحي بغزة
تحذير من كارثة إنسانية تضرب منظومة العمل الصحي بغزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة (الأربعاء) توقف الخدمات في سبعة مراكز صحية حكومية في القطاع بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيل المولدات.

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة، في بيان، إن الوضع الصحي في قطاع غزة دخل مرحلة غير مسبوقة جراء أزمة الوقود، وطالبj لجنة إدارة الأزمة في وزارة الصحة الجهات المانحة بالتدخل الفوري لإنهائها.

وأوضح القدرة أن المولدات الكهربائية توقفت اليوم الأربعاء في سبعة مراكز صحية في قطاع غزة بسبب نفاد الوقود، وذلك بعد يومين من إعلان عن توقف الخدمات الصحية في مستشفى بيت حانون في شمال القطاع لنفس السبب.

وتقول وزارة الصحة في غزة مرارا إنها تتعرض لأزمة وقود خانقة سيكون لها تداعيات خطيرة على مجمل الخدمات الصحية خاصة في ظل الأزمة الحادة لانقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة.

وبحسب الوزارة، فإن مرافقها تحتاج 450 ألف لتر من السولار شهريا وفقًا لانقطاع التيار الكهربائي (من 8 إلى 12 ساعة) يوميًا، وتصل احتياجاتها إلى 950 ألف لتر شهريا إذا زادت ساعات الانقطاع عن 20 ساعة يوميا.

ويعود انقطاع الكهرباء بشكل خاص إلى خلاف بين السلطة الفلسطينية وحماس.

واعتبرت وزارة الصحة في رام الله أن أزمة الوقود “مفتعلة” وقالت إن سبب استمرار أزمات قطاع غزة ومن بينها المجال الصحي يعود لعدم تمكين الحكومة الفلسطينية في القطاع. 

ووقّعت حماس وفتح اتفاق مصالحة تاريخي في القاهرة في تشرين الأول/أكتوبر 2017 بهدف انهاء نزاع استمر لعقد بينهما وتسليم السلطة في غزة إلى السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل التي تغذي القطاع بالكهرباء خفضت التغذية في يونيو/حزيران 2017. بذريعة أن السلطة الفلسطينية ترفض دفع فاتورة كهرباء القطاع لها.

ويعيش في قطاع غزة نحو مليوني شخص يعانون من حصار خانق تفرضه إسرائيل منذ نحو عشر سنوات، كما تقفل مصر حدودها مع القطاع بشكل شبه دائم منذ العام 2013.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة