الحية: إدراج هنية على قوائم الإرهاب الأمريكية يمهد الطريق لاستهدافه

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن قرار الإدارة الأمريكية إدراج رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية على لائحة “الإرهاب” يمهد الطريق لاستهدافه من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وقال خليل الحية عضو المكتب السياسي للحركة في تصريحات خاصة لقناة الجزيرة مباشر إن القرار “قرار سياسي يمهد الطريق ويعطي الضوء الأخضر لاستهداف هنية من قبل الاحتلال الإسرائيلي”، محملا واشنطن مغبة مثل هذه “القرارات الرعناء”.

وأشار الحية إلى ان هذا القرار يمثل “قمة التمادي والانحياز الأمريكي للعدو الصهيوني”.

وقال إن “هنية هو رأس الهرم السياسي لحركة حماس التي انتخبها الشعب الفلسطيني وكان رئيسا للوزراء، لذا فإن القرار يمثل استهدافا للشعب الفلسطيني بعمومه و”لقياداته ومقاوميه بشكل خاص”.

وأكد الحية أن حماس “لا تأخذ شرعيتها ولا نأخذ صك براءة من الإدارة الأمريكية المنحازة” وأنهم في الحركة “ماضون في طريقنا لطرد الاحتلال بغض النظر عمن يقف معنا أو ضدنا ولن يدفعنا للتراجع”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إنها أدرجت إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية على “قوائم الإرهاب” الخاصة بها.

وقالت الوزارة إنها أدرجت هنية وجماعتين تنشطان في مصر، هما لواء الثورة وحركة حسم، وجماعة ثالثة في قطاع غزة هي حركة الصابرين ضمن قائمة خاصة “للإرهاب العالمي”.

ونقل بيان عن وزير الخارجية ريكس تيلرسون قوله إن هذا التوصيف يستهدف جماعات إرهابية رئيسية وقادة، بما في ذلك اثنتان ترعاهما إيران وتوجههما، يهددون استقرار الشرق الأوسط ويقوضون عملية السلام ويهاجمون حلفاءنا مصر وإسرائيل”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة