شاهد: احتجاج أمام السفارة الأمريكية في عمّان دعما لعهد التميمي

أمام السفارة الأمريكية في عمان، وملفوفة بالكوفية غنت الفتاة الفلسطينية نور التميمي في فخر النشيد الوطني الفلسطيني، بعد أن باتت هي وابنة عمها عهد من رموز المقاومة الفلسطينية.

وتوقفت نور وأبوها ناجي التميمي في عمان لليلة في طريق عودتهما من عمل مقابلات إعلامية في الدوحة. وما ان هبطت طائرتهما في المطار، حتى انضما على الفور إلى احتجاجات يومية أمام السفارة الأمريكية.

وقالت نور إنها تشعر بالسعادة والفخر لرؤيتها مثل هذا الدعم من الأردنيين للقضية الفلسطينية.

وكانت نور (21 سنة) قد ظهرت في مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهي تدفع جنديا إسرائيليا في قريتها، النبي صالح.

وقد اعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وأطلقت سراحها منذ أسبوعين.

ولا تزال نور، التي أطلق سراحها بكفالة، متيقنة من مصيرها وكذلك مصير ابنة عمها عهد التي تواجه فترة سجن أطول ربما تصل إلى 14 سنة بعد أن اتهمت بـ12 تهمة لمهاجمتها عددا من جنود الاحتلال.

كما تعرض أحد أبناء العائلة، محمد (15 سنة)، لإطلاق رصاص من جيش الاحتلال.

وتقام الجلسة المقبلة لمحاكمة عهد التميمي في 31 يناير/كانون الثاني، وهو اليوم الذي تحتفل فيه بعيد ميلادها السابع عشر.

المصدر : أسوشيتد برس