شاهد: بابا الفاتيكان يترأس قداسا خاصا للمهاجرين تضامنا معهم

قال البابا فرانسيس إن المخاوف التي يشعر بها اللاجئون والمهاجرون، وكذلك المخاوف التي تشعر بها المجتمعات المحلية، مخاوف "مشروعة" ولا ينبغي أن تعد "ذنوبا" إلا إذا قيدت تصرفات البشر.

ودعا بابا الفاتيكان، اللاجئين والمهاجرين وطالبي اللجوء والوافدين الجدد من المهاجرين وأسر الجيل الثاني من المهاجرين، لقداس خاص ترأسه، الأحد، في كاتدرائية القديس بطرس.

ونوه البابا إلى أن عددًا من المجتمعات المحلية يخشى من أن يزعج الوافدين الجدد النظام الراسخ.

وقال البابا فرانسيس إنه بينما يعد ذلك "مفهومًا تمامًا من وجهة النظر الإنسانية" فإنه سيكون خطيئة إذا "قوض الاحترام والكرم وغذى روح العداء والرفض" بالنسبة لهؤلاء المختلفين عنا.

وعبر سنوات قيادته الخمس للكنيسة الكاثوليكية حرص فرانسيس على التأكيد على أن مهمة المسيحية، بعد يسوع، هي الترحيب بالضعفاء والمهمشين.

ويأتي تركيز بابا الفاتيكان، بينما تعتزم دول غنية، بما في ذلك العديد من دول الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة، فرض المزيد من الحواجز المادية والقانونية أمام المهاجرين.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة