قطر: نراقب عن كثب الموقف بشأن تسجيل الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني

أعلنت دولة قطر أنها تراقب الموقف عن كثب بشأن الفيديو الذي تناولته بعض وسائل الإعلام والذي كما يبدو يظهر فيه الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني متحدثا عن احتجازه.

وقالت لولوة الخاطر، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية القطري في تصريح لوكالة الأنباء القطرية: “إنّ دولة قطر تراقب الموقف عن كثب ولكن ونتيجة لانقطاع كافة وسائل الاتصال مع دولة الإمارات فإنه من الصعب الجزم بخلفيات ما يحدث وتفاصيله”.

وأضافت “إلا أن دولة قطر من حيث المبدأ تقف مع حفظ الحقوق القانونية لأي فرد ومن حق أسرته اللجوء لجميع السبل القانونية لحفظ حقوقه”.

وقالت: “لقد رأينا في الماضي سلوكا مشابها من بعض دول الحصار تتعدى فيه كلّ القوانين والأعراف مع مواطني ومسؤولي دول أخرى دون وجود رؤية واضحة”.

وفي تسجيل مصور، قال الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني إنه محتجز في العاصمة الإماراتية أبوظبي تحت إشراف محمد بن زايد ولي العهد.

وأضاف الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني أنه احتجز بعد استضافة الشيخ محمد بن زايد له، محملا محتجزيه المسؤولية الكاملة عن سلامته، ومبرئا دولة قطر من أي مكروه قد يحدث له.

كما أعرب عن خشيته من تعرضه لأي مكروه قد يتم استغلاله واتهام قطر بالمسؤولية عنه.

وزعمت وسائل إعلام سعودية رسمية في أغسطس/ آب الماضي أن الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني قد زار المملكة في سياق وساطة لتسوية موضوع الحج وافقت عليها الرياض، وتناقلت وسائل إعلام تابعة لدول الحصار أخبارا عنه قبل انقطاعها، فيما كانت آخر تغريدة نشرها عبر حساب منسوب له في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء القطرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة