رئيس “الزمالك” المصري يعلن عزمه الترشح للرئاسة

مرتضى منصور - رئيس نادي الزمالك المصري
مرتضى منصور - رئيس نادي الزمالك المصري

أعلن النائب بالبرلمان المصري مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك (السبت) اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في مارس/آذار المقبل.

جاء ذلك في تصريحات متلفزة أدلى بها منصور لفضائية خاصة.

وقال منصور، المشهور بتصريحاته المثيرة للجدل، والمؤيد بشدة لنظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه قرر خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لكنه أوضح أن المشكلة التي تواجهه حاليًا تتمثل في جمع توكيلات 20 نائبًا بمجلس النواب؛ نظرًا لأن غالبية أعضاء المجلس وقعوا للرئيس السيسي.

ووفق القانون، يتوجب على من يرغب في الترشح الحصول على تزكية 20 برلمانيًا على الأقل، أو جمع توكيلات بتأييد ترشحه من 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.

وبحسب وسائل إعلام محلية فقد وقع 516 عضوا بالبرلمان على استمارات لتزكية ترشح السيسي لانتخابات الرئاسة، من بين عدد أعضاء المجلس المقدر بـ596 نائبًا. ولا يحق للنائب تزكية أكثر من مرشح لانتخابات الرئاسة.

وأشار منصور إلى أنه سيكتفي بجمع توكيلات من المواطنين، عبر جولات بالمحافظات. وتبلغ عدد المحافظات المصرية 27 محافظة.

وأوضح منصور، المعروف بموقفه المناهض لثورة يناير/كانون الثاني 2011، أن أول قرار سيتخذه حال فوزه بالرئاسة هو غلق (موقع) فيسبوك في مصر، في إشارة لانتقاداته الدائمة لتعليقات النشطاء والسياسيين المناوئة للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسبق أن أعلن مرتضى منصور خوضه انتخابات الرئاسة عام 2014، قبل أن يتراجع آنذاك ويعلن دعمه للسيسي.

وبقرار منصور سيصل عدد المرشحين المحتملين في رئاسيات 2018 إلى أربعة بارزين هم: المرشح والحقوقي اليساري خالد علي، والسياسي محمد أنور السادات، ورئيس أركان الجيش الأسبق سامي عنان، وفق ما أعلنه متحدث بحزبه (مصر العروبة الديمقراطي)، فيما تراجع رئيس الوزراء الأسبق الفريق متقاعد أحمد شفيق عن خوض الرئاسيات المقبلة.

ولم يعلن السيسي بعد موقفه من الانتخابات، غير أن تقارير صحفية محلية كشفت (السبت) أنه سيلعن كشف حساب لفترة الرئاسية الأولى الأربعاء المقبل، قبل قراره النهائي بالترشح.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة