تشييع شابين فلسطينيين استشهدا برصاص الاحتلال في غزة والضفة

تشييع جنازة الشاب علي قينو بعد استشهاده برصاص الاحتلال في قرية بورين بالضفة الغربية المحتلة
تشييع جنازة الشاب علي قينو بعد استشهاده برصاص الاحتلال في قرية بورين بالضفة الغربية المحتلة

شيع آلاف الفلسطينيين جثماني شابين استشهدا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في اشتباكات (الخميس) في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.

وقال مسعفون وشهود عيان إن فتى في السادسة عشرة من عمره، يدعى أمير عبد الحميد أبو مساعد، استشهد وأصيب آخران في اشتباك قرب سياج حدودي بين غزة وإسرائيل حيث رشق فلسطينيون قوات الاحتلال بالحجارة.

فلسطينيون يصلون الجنازة على جثمان الشهيد أمير عبد الحميد في قطاع غزة

 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن فتى فلسطينيا آخر عمره 16 عاما أيضا، يدعى علي قينو، استشهد في اشتباكات في قرية بورين قرب بلدة نابلس في وسط الضفة الغربية المحتلة.

وتصاعد التوتر بين الفلسطينيين قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اعتبار بلاده القدس عاصمة لإسرائيل في خطوة أثارت احتجاجات واسعة في الأراضي المحتلة وحول العالم.

وقتلت قوت الاحتلال 16 فلسطينيا منذ بدء موجة الاحتجاجات في السادس من ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة