الحكومة السودانية تتحدث عن تحركات مصرية إريترية على حدودها

الإعلان السوداني جاء بعد أيام من اجتماع بين الرئيس المصري ونظيره الإريتري في القاهرة
الإعلان السوداني جاء بعد أيام من اجتماع بين الرئيس المصري ونظيره الإريتري في القاهرة

كشفت الحكومة السودانية لأول مرة عن تهديدات مصرية إريترية محتملة على حدودها الشرقية، وقالت إنّها تتحسب لذلك.

وصرّح إبراهيم محمود حامد، مساعد الرئيس السوداني ونائبُ رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم، بأنّ المكتب القيادي للحزب اطّـلع على الترتيبات الأمنية في بعض الولايات، خصوصاً ولاية كـَــسَلا، بعد ورود معلومات عن تهديدات من الناحية الشرقية، مشيرا إلى التحركات الأخيرة لمصر وإريتريا في منطقة ساوا.

ويأتي الإعلان السوداني بعد أيام من لقاء بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الإريتري أسياس أفورقي بالقاهرة.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان عقب الاجتماع إن الجانبين اتفقا على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن سعيا لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، وخاصة في ضوء أهمية منطقة القرن الأفريقي ودور إريتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب”.

وتشهد العلاقة بين الخرطوم والقاهرة توترا بسبب خلافات حول عدد من القضايا بينها النزاع على منطقة حلايب وشلاتين التي تقع تحت السيادة المصرية ويطالب بها السودان باعتبارها جزءا من أراضيه، فضلا عن قضية سد النهضة الإثيوبي، ودور مصر المفترض في تغذية بعض حركات التمرد السودانية.

المصدر : الجزيرة + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة