قطر تنفي تعرض مقاتلاتها لطائرتين مدنيتين إماراتيتين

هيئة الطيران المدني القطرية
هيئة الطيران المدني القطرية

نفت الهيئة العامة للطيران المدني في قطر (حكومية) مساء الإثنين، جملة وتفصيلا، اتهامات الإمارات بشأن تعرض مقاتلتين قطريتين لطائرتين مدنيتين تابعتين لها.

جاء هذا في بيان نشرته الوكالة الرسمية ( قنا ) بعد ساعات من إدانة الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية وهي هيئة حكومية، "اقتراب مقاتلتين قطريتين، بصورة خطيرة" من طائرتين مدنيتين مسجلتين في الإمارات في المجال الجوي الذي يقع تحت إدارة البحرين.

واعتبرت هيئة الطيران القطرية أن هذا الاتهام، يحاول التغطية على الاختراقات المتعددة للأجواء الإقليمية القطرية من قبل الإمارات.

وأعربت الهيئة عن استغرابها من صدور مثل هذا البيان، مؤكدة التزام دولة قطر بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية للملاحة الجوية.

ونوهت هيئة الطيران المدني القطرية، في بيانها، إلى استمرار شؤون الطيران المدني بمملكة البحرين بتجاهل تنبيهات الهيئة بدولة قطر للطائرات التي لا تخضع لاتفاقية شيكاغو والتي تقوم باستمرار باختراق الأجواء القطرية. 

وسبق أن تبادلت قطر والإمارات الاتهامات بشأن اختراق الأجواء واعتراض الطائرات.

وتقدمت قطر بشكاوى للأمم المتحدة عن 5 خروقات جوية إماراتية (4 مارس/ آذار الجاري، 25 فبراير/شباط، 14 يناير/كانون الثاني، 3 يناير/كانون الثاني، 21 ديسمبر/كانون الأول الماضية)، وشكوى عن خرق بحريني (28 فبراير/شباط الماضي).

واتهمت الإمارات، في 15 يناير الماضي، مقاتلات قطرية باعتراض طائرتين مدنيتين خلال رحلتهما إلى العاصمة البحرينية المنامة، وتقدمت بمذكرة إحاطة للأمم المتحدة، بشأنهما وهو ما نفته الدوحة.

ويوم 23 من ذات الشهر، اتهمت أبو ظبي، مقاتلات قطرية باعتراض طائرتي شحن عسكريتين دون تحديد التاريخ، أو تقديم شكوى للأمم المتحدة.

وتأتي هذه الحوادث في ظل أزمة خليجية بدأت في 5 يونيو/ حزيران الماضي، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها، حصارا جويا وبريا، وإجراءات عقابية بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة