شاهد: ربع مليون طفل روهينغي معرضون لسوء التغذية ببنغلاديش

قال عمال إغاثة دوليون، إن ما يقرب من ربع مليون طفل من لاجئي الروهينغيا في بنغلاديش يعانون من حالة ضعف شديد، وكثير منهم معرضون لخطر سوء التغذية.

وقال جان جاك سيمون، رئيس الاتصالات في اليونيسيف لمنطقة جنوب آسيا، إن حوالى 60% من الوافدين الجدد من نازحي الروهينغيا إلى بنغلاديش، هم من الأطفال ومعظمهم يعانون من صدمات نفسية، وانفصل عدد كبير منهم عن والديهم وأقاربهم.

وتعمل منظمات مثل "العمل ضد الجوع" في منطقة كوكس بازار الحدودية، لتقديم المعونة للاجئين في مخيم كوتوبالونغ.

وتعتبر المياه النظيفة والملاجئ والنظافة والصرف الصحي من الأولويات العليا للمنظمات الخيرية في الوقت الذي تستعد فيه للأعاصير القادمة.

وقد خلفت سرعة وحجم الهجرة من ميانمار -وهى واحدة من أسوأ أزمات اللاجئين منذ عقود- مئات الآلاف من الروهينغيا الذين يعيشون في ظروف سيئة في جزء فقير من دولة فقيرة.

وتقوم الأمم المتحدة ووكالات المساعدات بالتدافع لتقديم المعونة الغذائية والمأوى، ومنع تفشي الأمراض.

ومنذ 25 أغسطس/آب، فر ما يقرب من 430 ألفا من أقلية الروهينغيا المسلمة من ولاية أراكان (راخين) غربي ميانمار إلى بنغلاديش المجاورة، هربا من هجمات جيش ميانمار ومتطرفين بوذيين الذين شنوا هجمات على مسلمي الروهينغيا وصفتها الأمم المتحدة بأنها "نموذج صارخ للتطهير العرقي".

المصدر : رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة