جيش الاحتلال الإسرائيلي يعتقل صحفيا فلسطينيا برام الله

عبدالرحمن عوض, مراسل وكالة صفا الفلسطينية
عبدالرحمن عوض, مراسل وكالة صفا الفلسطينية

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، الصحفي الفلسطيني عبدالرحمن عوض، من منزله في بلدة بدرس غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت زوجته سناء عبد الحافظ، في اتصال هاتفي، إن قوة إسرائيلية اقتحمت المنزل في تمام الساعة الثانية فجر الثلاثاء، بعد تكسير الباب الرئيسي، واعتقلت زوجها عوض.

وأوضحت أن القوة فتشت المنزل وعاثت بمحتوياته قبل انسحابها.

وفيما لم تشر الزوجة إلى أسباب الاعتقال، لم يصدر عن الجيش الإسرائيلي أي بيان حول الواقعة.

و"عوض" يعمل مراسلا لوكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" (غير حكومية) ومقرها قطاع غزة، ودرس الصحافة في جامعة النجاح الوطنية بنابلس.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل مطلع الأسبوع الجاري الصحفي رغيد طبسية من مدينة قلقيلية شمالي الضفة.

من جهتها، استنكرت وكالة "صفا" اعتقال قوات الاحتلال مراسلها في مدينة رام الله، مؤكدة أن ذلك يأتي استمرارًا لمسلسل الانتهاكات الإسرائيلية بحق الإعلام الوطني الفلسطيني.

ورأت الوكالة في بيان لها أن اعتقال مراسلها بالتزامن مع إحياء زملائه الصحفيين "يوم الصحفي الفلسطيني"، الذي يوافق 26 سبتمبر من كل عام، تأكيد من الاحتلال على انتهاك القوانين الدولية التي تجرم اعتقال الصحفيين، ولاسيما الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الأممي للحقوق المدنية والسياسية، وإعلان جوهانسبرغ 2002 للأمن القومي وحرية الوصول للمعلومات.

وطالبت الوكالة بالإفراج الفوري عن الصحفي عوض وكافة الصحفيين المعتقلين لدى قوات الاحتلال.

المصدر : الأناضول + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة